أمريكا تدرس زيادة مواقع تدريب القوات العراقية دون تغيير شامل للاستراتيجية هناك

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 8:34 صباحًا
أمريكا تدرس زيادة مواقع تدريب القوات العراقية دون تغيير شامل للاستراتيجية هناك

من فيل ستيوارت

القدس (رويترز) – قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة يوم الثلاثاء إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدرس زيادة عدد مواقع تدريب القوات العراقية كسبيل لدعم القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في خطوة قد تعني نشر المزيد من القوات الأمريكية.

لكن ديمبسي أبلغ مجموعة صغيرة من الصحفيين أن طلب أوباما لخيارات في العراق لن يؤدي لأي تغير في الاستراتيجية العسكرية للولايات المتحدة التي تنأى بقواتها عن الخطوط الأمامية للقتال.

وقال ديمبسي مشيرا لخيارات بينها توفير مواقع تدريب جديدة “قدمنا بعض التوصيات عن تعزيزات محتملة لمهمة التدريب والتجهيز.”

وأضاف القائد الأمريكي أن الجيش يعكف حاليا للرد على تساؤلات أوباما عن نتائج مثل هذا البرنامج وبينها تساؤلات عن تأثيره على موارد وزارة الدفاع الأمريكية والقوات المنخرطة بالفعل في مهام بمناطق أخرى.

وتواجه الاستراتيجية الغربية في العراق مأزقا في الأسابيع الأخيرة بعد استيلاء مقاتلي الدولة الإسلامية على مدينة الرمادي رغم الضربات الجوية لقوات التحالف الساعية لإيقاف تقدم هؤلاء المقاتلين وتجريدهم من المكاسب. وقال شهود إن القوات الحكومية العراقية ألقت أسلحتها ولاذت بالفرار.

وقال أوباما يوم الاثنين إن الولايات المتحدة لا تملك حتى الآن “استراتيجية متكاملة” لتدريب قوات الأمن العراقية من أجل استعادة الأراضي التي استولى عليها مقاتلو الدولة الإسلامية.

لكن ديمبسي أشار إلى أن أوباما لم يطلب خيارات “قد تعني أن الاستراتيجية غير فعالة” وألمح في المقابل إلى أن الرئيس يسعى لتطوير الجهود المبذولة حاليا.

كما ألمح ديمبسي إلى أنه لا يزال من المبكر مناقشة نشر قوات إضافية لحين وضع خطة مكتملة قائلا إن الأمر “لم يحسم بعد.”

وقال مسؤول عسكري أمريكي كبير تحدث بشكل منفصل شريطة عدم نشر اسمه إن أي قرار لتوسيع نطاق تدريب القوات العراقية سيحتاج على الأرجح لتوفير “أعداد إضافية من المدربين وأطقم الدعم.”

وأضاف هذا المسؤول “أي زيادة ستكون طفيفة على الأرجح.”

وهناك نحو ثلاثة آلاف مستشار ومدرب أمريكي يعملون على الأرض في العراق.

وفي وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قال المتحدث باسمها الكولونيل ستيف وارين إن الولايات المتحدة سبق ان أشارت إلى أن القوات الموجودة في العراق وخضعت لتدريبات يدعمها الأمريكيون تحولت إلى “قوة مقاتلة ذات قدرات أفضل.”

وقال وارين “بسبب تلك الملاحظات نحن متمسكون بأنه من الأفضل تدريب المزيد من قوات الأمن العراقية ونعمل الآن من خلال استراتيجية تتركز على كيفية القيام بذلك.”

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رابط مختصر