الجيش السوري يستعيد زمام المبادرة في ريف الحسكة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 يونيو 2015 - 5:35 مساءً
الجيش السوري يستعيد زمام المبادرة في ريف الحسكة

الجيش السوري يوسع طوق الأمان حول الحسكة شرق البلاد. ومراسلة الميادين تفيد باستعادة الجيش السوري للنقاط التي تسلل إليها مسلحو داعش جنوب المدينة، مضيفة إنه سيطر على محطة الكهرباء ومعهد أحداث الجانحين ومقبرة الشهداء وقريتي المجبل والوطواطية.

عملية عسكرية جديدة بدأها الجيش السوري شرق البلاد. في ريف مدينة الحسكة استعاد الجيش السوري زمام المبادرة وأجبر عناصر داعش على التراجع إلى أكثر من 12 كيلومتراً من محيط المدينة بعد أيام من تسلل عناصر التنظيم إلى بعض النقاط في الريف الجنوبي.
الجيش تمكن من استعادة السيطرة الكاملة على قرى المجبل والوطواطية وعالية إضافة إلى محطة الكهرباء الرئيسية ودائرة الحراج الجنوبية ومركز تأهيل الاحداث مع مواصلة التقدم جنوب وغرب المدينة. قائد العمليات العسكرية في المنطقة الشرقية اللواء محمد خضور أعلن أن الجيش السوري بدأ عملية عسكرية لتحرير السجن ومحطة الكهرباء والأحراش والوطواطية وجسر أبيض وقد تمكن من التقدم باتجاه هذه الأماكن.

التقدم جاء بعد تمهيد ناري وغارات كثيفة نفذها سلاح الجو مستهدفا الخطوط الخلفية للمسلحين ولا سيما في الشدادي وقرية بدران.ساند الجيش السوري في عملياته العسكرية قوات الدفاع الوطني والشعبي إضافة إلى متطوعين من أبناء المنطقة، فيما اختارت وحدات الحماية الكردية وضع نفسها على الحياد في هذه المعارك، مشيرة إلى أنها ستدافع عن الأحياء التي تسيطر عليها شمال وغرب المدينة. الوحدات الكردية تمكنت من جهتها من استعادة السيطرة على قريتي الجاسوم وسوادية غرب مدينة رأس العين في ريف الحسكة.

وفي ريف إدلب تراجعت حدة الاشتباكات بعد هجوم مسلحي جيش الفتح على مواقع الجيش السوري في بلدتي قرقور وفريكة شرق جسر الشغور. معارك عنيفة كانت قد دارت في هاتين البلدتين حيث صد الجيش السوري هجوم المسلحين عليهما ومنع اقتحامهما. ويمثل الموقعان الهامان خط دفاع عن سهل الغاب من جهة إدلب.
المصدر: الميادين

رابط مختصر