مجلس صلاح الدين يؤكد استمرار سيطرة (داعش) على أجزاء من مصفى بيجي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2015 - 3:33 صباحًا
مجلس صلاح الدين يؤكد استمرار سيطرة (داعش) على أجزاء من مصفى بيجي

المدى برس/ بغداد

كشف مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم السبت، عن استمرار سيطرة تنظيم (داعش) على الجهة الشرقية من مصفى بيجي شمالي تكريت (170كم شمال بغداد)، وتوقع تحرير القضاء بالكامل خلال يومين، فيما لفت إلى مهاجمة القوات الأمنية المدينة اليوم من ثلاثة محاور.

وقال عضو مجلس المحافظة خزعل حماد في حديث إلى (المدى برس) إن “المعارك لا تزال دائرة في قضاء بيجي (40 كم شمالي تكريت) بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم (داعش) الإرهابي”، مبينا أن “التنظيم لا يزال مسيطراً على مركز القضاء”.

وأضاف حماد أن “قواتنا الأمنية هاجمت اليوم مدينة بيجي من ثلاثة محاور ونتوقع أن يتم حسم المعركة خلال اليومين القادمين بعد انقطاع الإمدادات على التنظيم”، مستدركا بالقول “ولكن (داعش) على ما يبدو قام بتخزين أسلحة وأعتدة داخل المدينة فهو لا يزال يمتلك مصفحات ومفخخات إضافة إلى عدد ليس بقليل من الانتحاريين”.

وأكد حماد أن “الوضع داخل مصفى بيجي مستقر، لكن (داعش) لا يزال يحتل المنطقة الشرقية منه، فيما قواتنا الأمنية ترصد اي ظهور لعناصره هناك لتصفيته”، مؤكدا “وجود نشاط فعال للطيران العراقي ولا يوجد أي شيء لطيران التحالف الدولي”.

وكانت القوات الامنية والحشد الشعبي تمكنوا، في الـ(23 ايار2015)، من تحرير منطقة الحجاج، جنوبي قضاء بيجي، شمالي تكريت.

وكان مجلس صلاح الدين أكد، في (16 أيار 2015)، وصول تعزيزات من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية إلى المحافظة،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، مبيناً، أن القوات الأمنية بسطت نفوذها على المناطق الجنوبية من قضاء بيجي، وتواصل التقدم لتطويق مصفاه النفطي وطرد (داعش) منه.

يذكر أن القوات الأمنية تمكنت في الأول من نيسان 2015، تحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش) بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لمدة شهر واحد، فيما لا يزال قضاء بيجي، شمالي تكريت، يشهد معارك كر وفر بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم (داعش) الذي يسيطر على غالبية مناطق القضاء.

رابط مختصر