السيد نصر الله: لن ندخل بلدة عرسال ومعركة الجرود متواصلة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 6 يونيو 2015 - 4:04 مساءً
السيد نصر الله: لن ندخل بلدة عرسال ومعركة الجرود متواصلة

الأمين العام لحزب الله يؤكد أن المقاومة لن تدخل بلدة عرسال ولن تقترب منها وأن معركة الجرود متواصلة جتى تحقيق أهدافها ولا سقف زمنياً لها، مشيراً إلى أن المعركة المقبلة في جرود عرسال ستكون مع داعش. وتعليقاً على المناورات الإسرائيلية الأخيرة تأكيد أنه في الحرب المقبلة سيتم تهجير ملايين الإسرائيليين.
أكد الأمين العام لحزب الله أن معركة جرود عرسال انطلقت وستتواصل حتى تحقيق أهداف دون الالتزام بسقف زمني لأن المقاومة معنية بإنجاز الهدف بأقل التضحيات الممكنة، معتبراً أن “إنجازات الأيام الأخيرة جعلت يد المقاومة والجيش السوري العليا في جرود القلمون وجرود عرسال”.
السيد نصر الله وخلال كلمة له في احتفال كشافة المهدي شدد أن المقاومة لم تفكر ولم تخطط يوماً للدخول إلى بلدة عرسال أو الاقتراب منها، مؤكداً أن مسؤولية تحرير البلدة المحتلة وإنقاذها من التكفيريين مسؤولية الدولة والجيش اللبنانيين.
السيد نصر الله دعا إلى الكف عن النفاق والخداع السياسي والتجييش الطائفي من خلال القول إن حزب الله سيدخل بلدة عرسال، مشيراً إلى أن بيان مجلس الوزراء بخصوص البلدة كان واضحاً لجهة أنها أصبحت في عهدة الجيش وخارج دائرة التجاذب السياسي.
الأمين العام لحزب الله قال إن “الذي سرع بعملية القلمون هو اعتداء المسلحين على مواقع المقاومة والجيش السوري” كما أن الذي سرع في معركة جرود عرسال هو هجوم جبهة النصرة على المقاومين في جرود نحلة ويونين.
وإذ وجه التحية إلى الأبطال في جرود عرسال لتضحياتهم وشهدائهم في قلب المعركة قال السيد نصر الله إن آلاف الكيلومترات من جرود عرسال تم تحريرها بسواعد هؤلاء بالإضافة إلى تقدمهم في جرود فليطة ومرتفعات الثلاجة.
الأمين العام لحزب الله أكد أن المقاومة لا تحتاج إلى مقاتلين بل ما تحتاجه هو التضامن والمساندة الشعبية مضيفاً “لسنا بصدد تشكيل ألوية أو حشد شعبي” موضحاً أن مجاهدي المقاومة سواء في جرود عرسال أو في الجنوب هم أبناء هذه الأرض وعشائرها.
داعش أميركية وسعودية المنشأ
السيد نصر الله قال إن داعش كانت حتى قبل سنة ونيف فرع القاعدة في العراق قبل أن يتمرد أبو بكر البغدادي وينشق عن القاعدة بسبب الخلاف على البيعة، مؤكداً أن العالم كله يعرف أن من أسس القاعدة هي المخابرات الأميركية والسعودية والباكستانية.
ولفت السيد نصر الله إلى أن كل العالم بات يعترف بأن داعش تشكل تهديداً على العالم فيما لا يزال الأمر موضوع سجال في لبنان، مشيراً إلى أن الحرب المقبلة في جرود القلمون وتحديداً في الجهة الغربية ستكون مع داعش.
الحرب على اليمن
وحول الحرب على اليمن قال إن النظام السعودي يعمل بكل الوسائل لإسكات الأصوات التي تدين أو تذكر بهذا العدوان معتبراً الأمر دليل ضعف وليس قوة.
السيد نصر الله جدد إدانة ما وصفه بـ”العدوان الأميركي السعودي الهمجي والوحشي” على اليمن مؤكداً أن هذا الموقف لن يتغير، مشيراً إلى أن “العدوان في اليوم الـ72 له لم يحقق من أهدافه إلا القتل والتدمير”.

الصراع مع إسرائيل
وفي موضوع الصراع مع إسرائيل أكد السيد نصر الله أنه “في الحرب المقبلة ستصل المقاومة إلى كل أماكن المناورة الإسرائيلية الأخيرة وسيتم تهجير ملايين الإسرائيليين” مشيراً إلى “أن تهديدات إسرائيل الأخيرة جزء من الحرب النفسية التي اعتدنا عليها”.
وقال “إن إسرائيل تعلم أنهت إذا اعتدت سيتم الرد عليها” متوجهاً إلى الإسرائيليين بالقول “لا نخشى حربكم ولا تهديداتكم”.
المصدر: الميادين نت

رابط مختصر