دعوة لوضع إسرائيل على لائحة العار

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 يونيو 2015 - 11:08 صباحًا
دعوة لوضع إسرائيل على لائحة العار

حملة مقاطعة إسرائيل تزداد اتساعا وغضب قادتها يحتدم في ظل مناشدة منظمة هيومن راتس ووتش الأمم المتحدة على لائحة العار.

الحملة التي يشنها نشطاء لمقاطعة إسرائيل باتت تقض مضجع حكومة نتانياهو التي كرست جلسة وزارية طارئة لهذه القضية من باب أنها تهديد استراتيجي للمصلحة القومية .

فبعد انضمام اتحاد الطلاب البريطاني الوطني لحركة مقاطعة إسرائيل، والتحاق أكثر من ألف شخصية بها، ووقف شركة “اورانج” الفرنسية لنشاطاتها في إسرائيل.

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الأمين العام للأمم المتحدة بإدراج إسرائيل على لائحة العار التي تتضمن منتهكي حقوق الأطفال خلال النزاعات المسلحة، وناشدته مقاومة الضغوط التي تمارسها الدولة العبرية والولايات المتحدة لمنع إدراج الجيش الإسرائيلي على اللائحة السنوية التي ستنشر الأسبوع المقبل، لافتة إلى أن أكثر من 500 طفل فلسطيني قتلوا خلال النزاع في غزة. كما طلبت المنظمة إضافة حركة حماس إلى هذه اللائحة .

بدورها أطلقت صحيفة “يديعوت احرونوت” حملة تحت عنوان “إسرائيل أولا، ولنحارب المقاطعة الإسرائيلية” تهدف إلى نشر مقالات ومواضيع خاصة ضد نشطاء المقاطعة.على مدى الأشهر المقبلة .

يذكر أن المحكمة العليا في إسرائيل صادقت في نيسان الماضي على قانون ينص على تقديم دعوى قضائية وطلب تعويضات ضد كل من يدعو إلى عدم شراء منتجات المستوطنات أو إلى عدم المشاركة في النشاطات الثقافية الإسرائيلية، وهو قرار سنه الكنيست عام 2011 يحمل اسم قانون المقاطعة واعترضت عليه مؤسسات حقوق الإنسان.

رابط مختصر