مقتل أول ضابط إيراني بمعارك القلمون في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 4 يونيو 2015 - 8:09 صباحًا
مقتل أول ضابط إيراني بمعارك القلمون في سوريا

العربية.نت – صالح حميد
أعلنت وكالات إيرانية مقتل أول ضابط بالحرس الثوري الايراني بمعارك القلمون في سوريا، ويدعى عقيل بختياري، أول أمس الثلاثاء، معتبرةً أنه لقي حتفه أثناء “تأديته مهمة خاصة”.
وبحسب موقع “أويس”، الذي ينشر أخبار الحرس الثوري، فقد تطوع بختياري للقتال في سوريا مع ضابط آخر، يدعى محمود رضا بيضائي، والذي لقي حتفه في 19 يناير 2014 بمعارك ريف دمشق.
ويُعتبر هذا أول إعلان عن مقتل ضابط إيراني بمعارك القلمون منذ أن تحدثت تقارير عن إرسال طهران 10 آلاف عنصر من الحرس الثوري والميليشيات الإيرانية عقب إعلان مقاتلي الكتائب الثورية أن العاصمة تشكل هدفهم المقبل، وفق ما أعلن مصدر أمني سوري لوكالة “فرانس برس”.
وفي هذا السياق، ذكرت “فرانس برس” أنّ آلاف المقاتلين العراقيين والإيرانيين قدموا في الآونة الأخيرة إلى سورية بأولوية الدفاع عن مواقع النظام في دمشق وضواحيها.
وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” نقلت عن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سلماني، قوله: “سيفاجئ العالم بما نُعد له نحن والقادة العسكريون السوريون حالياً”.
يذكر أن مصادر المعارضة السورية أعلنت عن مقتل 15 عنصراً من حزب الله في القلمون خلال الساعات القليلة الماضية، بينما قُتل تسعة من مقاتلي الحزب على أقل تقدير في الأيام القليلة الماضية، بينهم قيادي بارز وهو غسان فقيه الطيري، الملقب بـ”ساجد الطيري”. وسقط جميع هؤلاء على يد “جيش الفتح” بعد وقوعهم في كمين نصبه الثوار، قرب تلة الثلاجة في القلمون.

رابط مختصر