سنودن: الولايات المتحدة تنصتت على ديفيد كاميرون

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 8:34 مساءً
سنودن: الولايات المتحدة تنصتت على ديفيد كاميرون

لندن- الأناضول: قال إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية، الذي سرب إلى الصحافة أنشطة الوكالة في التجسس على الملايين من مستخدمي الهاتف والإنترنت في مختلف العالم، أن الولايات المتحدة تنصتت على رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وخلال مشاركته من روسيا عبر “تلي كونفرانس″ في فعالية نظمتها منظمة العفو الدولية في لندن الأربعاء، أشار سنودن أن وكالة الأمن القومي تنصتت على الجميع قائلًا: “عضو الكونغرس الأمريكي بيرني ساندرز سأل مدير الوكالة العام المنصرم بشأن هل الوكالة تنصتت عليه أم لا، فأجاب المدير أنهم تنصتوا وتابعوا كافة المسؤولين”.

واتهم سنودن وكالة الأمن القومي الأمريكية بتشكيل شبكة كبيرة في بريطانيا للتنصت على مسؤوليها، مشيرًا أن وكالة الاستخبارات والاتصالات الرقمية التابعة للحكومة البريطانية تتعاون مع الوكالة الأمريكية، وأنها تنتهك حق الخصوصية للشعب البريطاني.

الجدير بالذكر أن محلل النظم السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية، إدوارد سنودن، سرب للصحافة، عام 2013، وثائق تكشف تجسس الوكالة على المكالمات الهاتفية للأمريكيين، إضافة إلى تنصتها على المكالمات الهاتفية لعدد من قادة العالم، وعلى إثر الضغوط أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كانون الثاني/ يناير الماضي، عن حزمة لإصلاح برنامج وكالة الأمن القومي.

وكان سنودن وصل إلى روسيا، من هونغ كونغ، في 23 حزيران/ يونيو عام 2013، حيث تقدم بطلب لجوء مؤقت فيها، وبعد دراسة الطلب من قبل مكتب المهاجرين الفيدرالي الروسي قرر منح سنودن حق اللجوء الموقت لمدة عام، اعتبارًا من الأول من آب/ أغسطس عام 2013.

ثم حصل على حق الإقامة في روسيا لمدة ثلاث سنوات، في آب/ أغسطس 2014، كما منحته السلطات الروسية حق طلب تمديد الإقامة، والتقدم بطلب للحصول على الجنسية بعد إقامته في روسيا 5 سنوات.

رابط مختصر