امرأة تواجه مظاهرة معادية للإسلام بشجاعة في أستراليا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 8:15 مساءً
امرأة تواجه مظاهرة معادية للإسلام بشجاعة في أستراليا

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة – (اختيارات المحرر)

تحدت امرأة شجاعة مظاهرة معادية للاسلام نظمها حوالي 70 شخصا من اليمين المتطرف في ساحة ريتشموند تاون بمدينة ملبورن الاسترالية.

المتظاهرون المناهضون للاسلام رفعوا اعلام استراليا والصلبان المعقوفة محذرين من خطر الاطعمة الحلال وما ادعو انه تهديد “الاسلام الارهابي”، وعرف المتظاهرون انفسهم بانهم حماة استراليا من الشريعة و الشيوعية.

المرأة التي لم يكشف بعد عن هويتها وتحاول صحيفة “ديلي ميل” البريطانية التي نشرت الموضوع التواصل معها، ذهبت بسيارتها بالقرب من المظاهرة، وطالبت المحتجين بالتوقف عما يفعلونه، وصاحت والدموع تنزل من عينها قائلة: “الاسلام دين سلمي، ولا يجب عليكم التعميم على الاسلام والمسلمين”، في ظل محاولات من شخص كان معها لابعادها عن الاحتجاجات.

وتلقت المرأة كلمات قاسية من شخص اصلع قوى البنية ويرتدي قميصا عليه علامة النازية والصليب المعقوف، وصفها بالحثالة ، وقال لها: “لا يجب ان تأتي الى بلادنا وتقولين لنا ما يجب ان نفعله”.

المصور الذي قام بتصور احداث الاحتجاجات، اكد على ان المرأة التزمت الهدوء، ولم تنفعل وهي تواجه سيل السباب الذي طاله طوال مدة مواجهتها للاحتجاجات.

وشارك اكثر من مائة ضابط في شرطة فيكتوريا في تأمين المظاهرة، التي شهدت اشتباكات كبيرة بين من يعادون الاسلام والذين يناهضون العنصرية، وتم الكشف خلالها عن وجود اسلحة، ومن المتوقع ان توجه الشرطة الاتهام لشخص واحد على الاقل بتهمة حيازة سكينا”.

رابط مختصر