السبهان.. من حماية وزراء الدفاع إلى سفير لدى العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 9:48 صباحًا
السبهان.. من حماية وزراء الدفاع إلى سفير لدى العراق

بغداد: حمزة مصطفى – الرياض: «الشرق الأوسط»
اعتمدت السعودية أمس، السفير ثامر بن سبهان السبهان، سفيرًا لها لدى العراق. وأدى السفير السبهان، القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في مكتبه بقصر السلام أمس، كما استمع إلى توجيهات الملك سلمان. وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة العراقية خالد شواني في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «الخطوة السعودية بتعيين السفير المقيم ينظر إليها الرئيس فؤاد معصوم على أنها خطوة إيجابية وفي وقتها المناسب، لا سيما أنها جاءت ثمرة جهود قام بها هو شخصيا». وأشار شواني إلى أن «ما حصل اليوم يعد من وجهة نظرنا رسالة اطمئنان مهمة للشعب العراقي والحكومة العراقية، وهو ما سوف يفتح آفاقا جديدة للتعاون بين البلدين في مختلف المستويات، لا سيما أنهما يواجهان الآن تحديا واحدا، وهو الإرهاب، علما بأن العلاقات العراقية – السعودية سوف يكون لها أثر إيجابي على المنطقة بشكل عام».
ويأتي اعتماد السبهان، سفيرًا جديد لدى العراق، بعد نحو ربع قرن من الزمن من القطيعة الدبلوماسية إثر اجتياح الرئيس الأسبق صدام حسين الكويت عام 1990. وسيمارس السفير عمله مع أعضاء البعثة الدبلوماسية السعودية الذين جرى تحديد مهام بعضهم.
وكان الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بعثا ببرقيات تهنئة بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، في أغسطس (آب) الماضي، إلى الرئيس معصوم ورئيس الوزراء الجديد حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري.
وكان وفد برئاسة السفير عبد الرحمن الشهري، نائب رئيس الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية السعودية، قد زار بغداد لبحث ترتيبات إعادة افتتاح السفارة وأربيل لبحث فتح قنصلية للمملكة فيها. وبعد عودة الوفد إلى الرياض جرت مناقشة نتائج زيارته والخيارات المتاحة، خصوصا بعد أن وفر العراق المقر الخاص بالسفارة السعودية في المجمع الدبلوماسي بالمنطقة الخضراء.

رابط مختصر