ارتفاع حدة المواجهات على الجبهات السورية بين الجيش والمسلحين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 8:31 مساءً
ارتفاع حدة المواجهات على الجبهات السورية بين الجيش والمسلحين

ارتفعت حدة المواجهات على جبهات ريف حلب الشمالي وريف الحسكة الجنوبي ومناطق متفرقة من محافظة درعا السورية حيث سقط العشرات من المسلحين والمدنيين وأفراد الجيش السوري.
قال نشطاء سوريون إن الطائرات الحربية السورية قصفت مناطق في بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، ما خلف 16 قتيلا على الأقل، مشيرين إلى أن عدد الضحايا قابل للارتفاع.

بالمقابل قالت مصادر رسمية سورية إن الجيش تمكن من تدمير خطوط إمداد وتصفية عدد من المسلحين شرق بلدة تيارة، شمال شرق النيرب في الريف الشمالي للمحافظة، كما دمر مستودعا للذخيرة والأسلحة، في محيط مطار النيرب بقرية الوضيحي بريف حلب الجنوبي.

كما قصف الجيش السوري مدفعيا مناطق في محيط الكلية الجوية الواقعة على بعد نحو 40 كلم شرق مدينة حلب على الطريق الدولي الواصل إلى الرقة، وأشارت مصادر عسكرية إلى أن تنظيم “الدولة الإسلامية” تكبد خسائر فادحة بالأفراد والمعدات.

وفي محافظة حماة، أكد نشطاء أنهم وثقوا مقتل 8 مدنيين، بينهم 5 من عائلة واحدة، من بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، مضيفين أن هؤلاء سقطوا أثناء شن غارات ليلة الأربعاء على مناطق في بلدة كفر سجنة بريف إدلب الجنوبي.
وفي ريف الحسكة الجنوبي، دارت اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية من جهة ومسلحين من تنظيم “داعش” في محيط سجن الأحداث ومحطة الكهرباء الرئيسية وقرية صخر.

وأوضح مصدر في المحافظة بأن عناصر من التنظيم حاولت اقتحام سجن الأحداث، وهو بناء قيد الإنشاء، بواسطة 5 سيارات مفخخة لتفجيره، ويقع السجن جنوب مدينة الحسكة بحوالي 10 كم.

وقال النشطاء إن المعلومات تضاربت حول الجهة التي تسيطر على السجن.

يذكر أن التفجيرات والاشتباكات خلال الأيام الخمسة الماضية أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد القوات الحكومية وعناصر “داعش” في نفس المنطقة.

كما أعلن نشطاء سوريون الأربعاء أن 4 أفراد من عائلة واحدة، لقوا مصرعهم إضافة إلى إصابة العديد إثر قصف استهدف قرية الصوانة بريف مدينة تدمر الجنوبي.

وفي ريف درعا قال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش قضت على مسلحين من جبهة “النصرة”، وأوقعت جرحى في صفوفهم شرق رجم المشور.

وأضاف المصدر العسكري أن وحدة من الجيش قضت على أوكار للمسلحين شرق المشفى الوطني وشمال حي الكرك وجنوب بناء “كتاكيت” في منطقة درعا البلد، التي تعتبر شريان إمداد المسلحين بالسلاح والذخيرة.

وبالمقابل أفاد النشطاء أن اشتباكات قوية دارت على أطراف منطقة درعا المحطة بين الجيش والمسلحين، مشيرين إلى سقوط خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وأكدوا أن مقاتلات الجيش السوري قصفت مناطق في بلدة الحراك، وأخرى قرب بلدة ناحتة والمليحة الشرقية، بمحافظة درعا.

المصدر: وكالات

رابط مختصر