اسناد الفلوجة: تعاهدنا على عدم دخول سياسيي الفتنة للانبار وسنحاربهم كما نحارب داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 يونيو 2015 - 3:13 صباحًا
اسناد الفلوجة: تعاهدنا على عدم دخول سياسيي الفتنة للانبار وسنحاربهم كما نحارب داعش

اكد مجلس اسناد الفلوجة بمحتفظة الانبار، الاحد، ان العشائر المقاتلة للارهاب اتفقت وتعاهدت على عدم دخول “سياسيي الفتنة” الى المحافظة بعد تحريرها من تنظيم “داعش”، مبينا ان تلك العشائر ستحاربهم كما تحارب التنظيم.

وقال رئيس المجلس الشيخ عبد الرحمن النمراوي في حديث لبرنامج (من 10 للـ11) الذي تبثه السومرية الفضاية، إن “العشائر المقاتلة للارهاب اتفقت انه بعد تحرير جميع مناطق محافظة الانبار، ان تمسكها العشائر الاصيلة التي قاومت داعش، وليس الذين باعوا المحافظة”، مبينا ان “العشائر اتفقت وتعاهدت ايضا على ان السياسيين الخونة يدخلوا اي مدينة بالانبار”.

واضاف النمراوي أن “الذي يدعي انه يمثل الانبار، فعليه ان يأتي للقتال فيها”، لافتا الى ان “سياسيي الفتنة في المحافظة باعوا المحافظة ولا يحق لهم يقولوا بانهم الممثلين عن الشعب الانباري”.

واكد النمراوي ان “العشائر ستحارب هؤلاء اذا دخلوا للانبار مثلما نحارب تنظيم داعش”.

يذكر ان طيران الجيش العراقي والتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، ينفذ ضربات جوية دقيقة على مواقع “داعش” في المحافظة، تكبد التنظيم من خلالها خسائر كبيرة بالارواح والمعدات وخسارة ابرز قياداته.

رابط مختصر