بدء أكبر عملية لتحرير الرمادي من سيطرة داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 مايو 2015 - 1:08 صباحًا
بدء أكبر عملية لتحرير الرمادي من سيطرة داعش

مصدر من الحشد الشعبي يؤكد بدء أكبر عملية لتحرير الرمادي من سيطرة داعش انطلاقاً من جهة حصيبة الشرقية ووصول تعزيزات عسكرية إلى قاعدة عين الأسد وناحية البغدادي.

دخلت القوات الأمنية العراقية مدعومة بالحشد الشعبي طريق سامراء الأنبار جنوب الثرثار. إلى ذلك أعلنت هيئة الحشد الشعبي تحرير 170 جندياً كانوا محاصرين في منشأة المثنى الكيميائية. وأشارت إلى أن مبنى المنشأة أصبح مقراً للحشد في صحراء الأنبار، وعلى بعد 20 كيلومتراً عن الثرثار.
وكانت بدأت أكبر عملية لتحرير الرمادي من سيطرة داعش وذلك بحسب مصدر من الحشد الشعبي. العملية انطلقت من جهة حصيبة الشرقية بقيادة قوات التدخل السريع التابعة لسرايا السلام والحشد الشعبي.
بدوره قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء ناصر الغنام أعلن وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى قاعدة عين الأسد وإلى ناحية البغدادي لتعزيز القوات الأمنية المنتشرة فيهما.
وقتلت القوات العراقية عشرين مسلحاً من داعش في مدينة القائم غرب الأنبار بقصف صاروخي.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد استعادة السيطرة على المنطقة الواقعة بين جسر الشيحة وناظم التقسيم في محافظة الأنبار. كذلك تمكنت القوات العراقية من تحرير جامعة الأنبار وإطلاق مئات المدنيين الذين كان داعش قد اعتقلهم فيها.

المصدر: الميادين

رابط مختصر