قيادي كردي: ظهور داعش بالعراق جاء نتيجة محاولة مكون التفرد بممارسة الحكم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 مايو 2015 - 4:06 مساءً
قيادي كردي: ظهور داعش بالعراق جاء نتيجة محاولة مكون التفرد بممارسة الحكم

أكد أمير الجماعة الإسلامية في كردستان علي بابير، السبت، أن ظهور تنظيم “داعش” في العراق جاء نتيجة محاولة مكون “التفرد” بممارسة الحكم في البلاد و”إقصاء” المكونات الاخرى، وفيما دعا بغداد الى إعادة النظر بسياستها مع اقليم كردستان، أشار الى أن الدولة الكردية لاتؤسس بالتصريحات فقط.

وقال بابير في كلمة له خلال مؤتمر الجماعة الاسلامية الثالث الذي عقد في اربيل وحضرته السومرية نيوز، إن “ظهور داعش في العراق جاء نتيجة محاولة مكون التفرد بممارسة الحكم في البلاد وإقصاء المكونات الأخرى”، مشيراً الى أن “داعش خارج عن الشريعة الاسلامية”.
وأضاف بابير “نرغب بالعيش مع بغداد إذا كانت بغداد تحترم حقوق إقليم كردستان وفق الدستور”، لافتا الى انه “في حال عدم التزام بغداد بذلك فمن حق الكرد الإنفصال”.

ودعا بابير بغداد الى “إعادة النظر في سياستها مع إقليم كردستان”، مطالبا في الوقت ذاته اقليم كردستان بـ”مراجعة أخطائه وإتباع الشفافية بشكل أكثر”.

وأكد أن “الدولة الكردية لاتؤسس بالتصريحات والشعارات فقط”، موضحا أن “عملية الانفصال بحاجة إلى إستعداد على كافة الأصعدة وإتفاق بين الأطراف السياسية وتنظيم القوات المسلحة”.

وأشار الى أن “الإصلاحات في إقليم كردستان واجهت مشاكل مثل حرب داعش والأزمة الإقتصادية وقلة الإرادة”، مشدداً على ضرورة “إجراء الإصلاحات وأن الوقت مازال متاحا لإجرائها”.

وختم بابير كلمته قائلاً “لابد من العيش المشترك بين الكرد والقوميات العربية والفارسية والتركية”، داعيا هذه القوميات الى “الإعتراف بحقوق إخوانهم الكرد ضمن تلك الدول”.

يذكر أن الجماعة الإسلامية في كردستان تأسست في العام 2001 بقيادة علي بابير على خلفية إنشقاق عن الحركة الإسلامية الكردستانية، وتملك الجماعة الإسلامية ستة مقاعد في برلمان إقليم كردستان.

رابط مختصر