ما أهمية المواقع التي انتزع الجيش السوري والكرد السيطرة عليها من داعش؟

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 29 مايو 2015 - 2:57 مساءً
ما أهمية المواقع التي انتزع الجيش السوري والكرد السيطرة عليها من داعش؟

ما أهمية المناطق التي انتزع الكرد والجيش السوري سيطرتهما عليها من داعش؟ والتي اسهمت في تضييق الخناق على تنظيم داعش في ريف الحسكة خاصة بعد الجيش توحيد الجيش السوري لجبهات القتال وأعطاء قدرة إضافية لسلاح المدفعية في الوصول إلى طرق إمداد داعش في عمق جبل عبدالعزيز والريف الجنوبي.
وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا تستعيد السيطرة على بلدة المبروكة و14 بلدة آشورية في الحسكة من أصل خمس وثلاثين بلدة كان داعش قد سيطر عليها في منطقة الخابور شمال شرق البلاد منذ حوالي الثلاثة اشهر. استعادة السيطرة الكردية على المبروكة تفتح الطريق أمام وحدات حماية الشعب لتتقدم باتجاه بلدة تل أبيض الحدودية مع تركيا، وكذلك باتجاه محافظة الرقة معقل مسلحي داعش الذي بدأ بحفر خنادق خشية تقدم الكرد إلى مايعدّها عاصمة خلافته.
الرقة تقدم الكرد باتجاه تل ابيض ساهم فيه تدخل جوي للتحالف الغربي بقيادة أميركا الذي استهدف مواقع وتجمعات للتنظيم، حيث استعادت وحدات حماية الشعب الكردية حوالى أربعة آلاف كيلومتر مربع من داعش خلال الشهر الجاري.
تنظيم داعش بدأ يشعر بالضغط في ريف الحسكة فإلى جانب تقدّم وحدات حماية الشعب الكردية على محور تل ابيض يواصل الجيش السوري تقدمه على محور جبل عبد العزيز، بعدما نجح في السيطرة على قمة الجبل في ريف الحسكة الشمالي، وعزز تقدمه بالسيطرة على أجزاء واسعة تزيد على 10 كم من سلسة السراقة الجبلية في الجزء الشرقي لجبل عبدالعزيز، وقريتي الشلبي وقبر شامية ومفرق صديق خلال الايام الماضية.
التقدّم المذكور يسمح للجيش السوري بربط المنطقة الممتدة من طريق تل تمر الجنوبي من مفرق صديق وصولاً إلى طريق الحسكة – تل أبيض في ريف الحسكة الغربي، وبالتالي إغلاق جميع الطرقات التي كان يعتمدها داعش في الهجوم على المدينة وفرضه لطوق أمني في ريفها الغربي. الجيش وحّد جبهات القتال وأعطى قدرة إضافية لسلاح المدفعية في الوصول إلى طرق إمداد “داعش” في عمق جبل عبدالعزيز والريف الجنوبي.

المصدر: الميادين

رابط مختصر