الجعفري: مقابلة الجزيرة مع زعيم جبهة النصرة ترويج لجماعة ارهابية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 مايو 2015 - 5:02 مساءً
الجعفري: مقابلة الجزيرة مع زعيم جبهة النصرة ترويج لجماعة ارهابية

بيروت: (رويترز): نقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن المبعوث السوري لدي الأمم المتحدة بشار الجعفري قوله إن مقابلة بثتها قناة الجزيرة الاخبارية مع زعيم جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا تمثل انتهاكا “فاضحا” لقرارات الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب وتعتبر محاولة من قطر التي تنطلق القناة من أراضيها “لتبييض صفحة” جبهة النصرة.

وبثت الجزيرة الجزء الأول من مقابلة مع أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة مساء الأربعاء. وقال الجولاني في المقابلة إن الجبهة تركز على الاستيلاء على العاصمة السورية دمشق والاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد ولا تستهدف أهدافا غربية.

ونقلت سانا عن الجعفري قوله أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك إن المقابلة استهدفت “الترويج للارهاب ولتوجيه المزيد من التهديدات للحكومة وللشعب في سوريا.”

وأضاف “من الواضح أن النظام القطري ومشغليه يسعون من خلال إجراء هذه المقابلة مع رئيس كيان إرهابي مدرج على قوائم مجلس الأمن إلى تبييض صفحة جبهة النصرة تماما.” ولم يكن لدى الجزيرة أي تعقيب.

وتضع الولايات المتحدة جبهة النصرة في قائمتها للمنظمات الارهابية ويفرض عليها مجلس الامن عقوبات.

وقال الجولاني في المقابلة إن على الأقلية العلوية في سوريا أن تتبرأ من الأسد وتترك هذا المذهب وأضاف “رسالة الى العلويين كل قرية تقول انها تتبرأ من بشار الاسد وما يفعله بشار الاسد في اهل السنة وتمنع الرجال من الذهاب الى القتال في صف بشار وتتراجع عن الاشياء العقائدية التي اخرجتهم من دينهم وتعود الى حضن الاسلام فهم اخوان لنا وننسى كل الجراحات التي بيننا وبينهم.”

ولم يتضح أين أجريت المقابلة ولم يظهر الجولاني بوجهه. وجلس على مقعد مزخرف في الجهة المقابلة للمحاور وظهره للكاميرا.

وكان الجولاني يضع وشاحا اسود غطى رأسه وكتفيه. ووضعت الراية السوداء التي تستخدمها جبهة النصرة على الطاولة بينه وبين محاوره.

وانتقد الجعفري المبعوث السوري لدى الامم المتحدة الصحفيين الذين يتسللون الى سوريا بشكل غير مشروع ويعبرون الحدود من الدول المجاورة.

وقال دبلوماسي غربي في العاصمة القطرية الدوحة ان الدولة الخليجية تسعى لتقديم جبهة النصرة للعالم العربي كحركة وطنية سورية وان المقابلة مع الجولاني خطوة في هذا الاتجاه.

وقال الجولاني إن جماعته لا تتلقى تمويلا أجنبيا. ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية المنافس الرئيسي لجبهة النصرة على مساحات واسعة من سوريا والعراق ويحارب في صفوفه عدد ملموس من المقاتلين الاجانب.

رابط مختصر