اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش غرب سامراء

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 مايو 2015 - 4:48 مساءً
اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش غرب سامراء

اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي ومسلحي تنظيم “داعش” غرب سامراء، مع تسجيل مقتل عشرة مسلحين على الأقلّ بقصف صاروخيّ لـ “سرايا السلام” على تجمعات التنظيم في الإسحاقي جنوب تكريت، والمتحدث باسم قوات الحشد الشعبي العراقي أحمد الأسدي يكشف إن الاستراتيجية الآن تقضي بقطع خطوط امداد داعش من جميع الاتجاهات وبمحاصرته لتحرير الرمادي.
دارت اشتباكات عنيفة في منطقة الجزيرة غرب سامراء بين القوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي من جهة ومسلحي تنظيم “داعش” من جهة أخرى.
مراسلنا افاد بقصف الأمن العراقي والحشد الشعبي خط اللاين غرب سامراء، وأضاف إنّ عشرة مسلحين على الاقل قتلوا بقصف صاروخي لـ “سرايا السلام” على تجمعات التنظيم في الإسحاقي جنوب تكريت.كما استهدفت طائرات الجيش العراقيّ موقعا لتنظيم “داعش” في القائم غرب العراق ما ادّى الى مقتل مجموعة من المسلحين.
وانتشلت السلطات العراقية أربعمئة وسبعين جثة من المقابر الجماعية التي عثر عليها على مشارف تكريت التي كان يسيطر عليها داعش.
الناطقة باسم وزارة الصحة أشارت إلى أان الجثث عثر عليها في موقع “سبايكر” القريب من القاعدة العسكرية حيث اعتقل مسلحو داعش المئات من المجندين العراقيين في حزيران/ يونيو الماضي.

المتحدث باسم قوات الحشد الشعبي العراقي احمد الأسدي إن الاستراتيجية الآن تقضي بقطع خطوط امداد داعش من جميع الاتجاهات وبمحاصرته لتحرير الرمادي.
وأشار الى أنه يجري تسليم الاراضي بعد تحريرها إلى أبناء العشائر والقوات المسلحة المتحدث باسم قوات الحشد الشعبي العراقي احمد الاسدي قال إن الاستراتيجية الآن هي قطع خطوط امداد داعش من جميع الاتجاهات ومحاصرته من أجل تحرير الرمادي.
الأسدي أشار الى أنه يتم تسليم الاراضي بعد تحريرها إلى أبناء العشائر والقوات المسلحة المكلفة البقاء في المنطقة
من جهته، قال العضو الإعلامي في هيئة الحشد الشعبي عبد الهادي الدراجي “إن المعركة ليست معركة بغداد لانها مؤمنة بل معركة صلاح الدين والرمادي”. لافتا الى أن الرمادي تعد مفصلا مهما لأبناء المقاومة لقطع المدد عن تنظيم داعش.
المصدر: الميادين

رابط مختصر