مشاجرة في البرلمان بين الاحرار والنائب الصيادي على خلفية اختيار وزير الصناعة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2015 - 3:05 مساءً
مشاجرة في البرلمان بين الاحرار والنائب الصيادي على خلفية اختيار وزير الصناعة

أفاد مصدر نيابي، الثلاثاء، بأن مشاجرة حدثت في البرلمان بين نواب كتلة الاحرار والنائب المستقل كاظم الصيادي على خلفية التصويت على محمد الدراجي وزيراً للصناعة.

وقال المصدر لـ السومرية نيوز، إنه “بعد رفع أغلبية نواب البرلمان ايديهم بالموافقة على منح مرشح كتلة الأحرار محمد الدراجي منصب وزير الصناعة، ابدى النائب المستقل كاظم الصيادي رفضه واعتراضه على آلية التصويت”، مبينا أن “الصيادي اعتبر أن آلية التصويت على وزير الصناعة جرت بشكل غير قانوني”.

وأوضح المصدر أن “نواب كتلة الاحرار أبدوا امتعاضهم من اعتراض الصيادي، ما أدى الى حدوث مشاجرة تطورت لإستخدام الايدي، دفع باقي نواب البرلمان إلى التدخل لفض النزاع وإخراج الصيادي خارج قاعة البرلمان”.

واشار المصدر إلى أن “رئاسة البرلمان قررت رفع جلسة المجلس لمدة ساعة على خلفية المشاجرة”.

وعقد مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، جلسته الـ41 برئاسة سليم الجبوري وحضور 218 نائباً.
من ناحيته أكد النائب عن كتلة الاحرار ياسر الحسيني، الثلاثاء، أن النائب المستقل كاظم الصيادي تجاوز على وزير الصناعة محمد الدراجي واعترض على آلية التصويت عليه خلال جلسة البرلمان اليوم، متهماً اطرافاً سياسية لم يسمها، بدفع الصيادي للتجاوز على الكتلة.

وقال الحسيني في حديث لـ السومرية نيوز، إن “النائب كاظم الصيادي تجاوز على محمد الدراجي واعترض على الية التصويت اليدوي عليه كوزير للصناعة، وكذلك اعترض الصيادي على رئيس البرلمان سليم لعدم تطبيق التصويت الالكتروني”، مبيناً أن “ذلك دفع نواباً من كتلة الاحرار الى ايقاف تجاوزات الصيادي وبعدها خرج الصيادي من الجلسة”.

وأضاف “نحن ككتلة أحرار نعتقد بأن هناك اطرافاً سياسية دفعت الصيادي للتجاوز على كتلة الاحرار وعلى الية التصويت لاجل التاثير على الكتلة”، مؤكداً أن “آلية التصويت اليدوي هي الالية المعتمدة في التصويت على المناصب الحكومية”.
في الأثناءأعلن رئيس كتلة دولة القانون النيابية، الثلاثاء، تعليق كتلته حضور جلسات البرلمان لمدة يومين، على خلفية المشاجرة بين كتلة الاحرار والنائب كاظم الصيادي، فيما طالب قيادة التيار الصدري بموقف حازم من الحادثة.

وقال النائب علي الاديب في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان وحضرته السومرية نيوز، إن كتلته “قررت تعليق حضور جلسات البرلمان لمدة يومين”، على خلفية ماحدث بين النائب الصيادي ونواب كتلة الاحرار”، محملا في الوقت نفسه “رئيس البرلمان سليم الجبوري مسؤولية ماحدث”.

وطالب الاديب “قيادة التيار الصدري باعلان موقف حازم ازاء هذه الممارسات التي تضر بالسلطة التشريعية”، معلنا “التضامن مع النائب المعتدى عليه ونعده اعتداء على جميع مجلس النواب”.

ودعا الاديب رئاسة البرلمان إلى “اتخاذ الاجراءات القانونية المتاحة في النظام الداخلي بشأن المعتدين كي لاتتكرر مثل هذه الحوادث مستقبلاً”.
هذا و أعلنت نائبة عن ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، أن النائب كاظم الصيادي يرقد حالياً في إحدى المستشفيات لغرض العلاج من إصابات المشاجرة، فيما أكدت أن الصيادي اعترض على آلية التصويت ولم يتجاوز على رئاسة البرلمان أو على كتلة الاحرار.

وقالت النائبة خولي منسي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “النائب كاظم الصيادي يرقد حاليا في إحدى مستشفيات بغداد لغرض العلاج من إصابات المت به نتيجة المشاجرة التي حدثت اليوم في جلسة البرلمان”.
وأكدت منسي أن “الصيادي لم يتجاوز على رئاسة البرلمان ولا على كتلة الأحرار وإنما اعترض على آلية التصويت فقط”.
و في نفس السياق أفاد مصدر برلماني، الثلاثاء، بأن رئاسة البرلمان قررت حرمان النائب عن الأحرار غزوان الكرعاوي من حضور جلسات البرلمان لنهاية الفصل التشريعي.

وقال المصدر، في حديث لـ السومرية نيوز، إن “رئاسة البرلمان قررت معاقبة النائب غزوان الكرعاوي بحرمانه من حضور الجلسات لنهاية الفصل التشريعي”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قرار العقوبة يأتي على خلفية ما حدث في مجلس النواب اليوم خلال جلسة التصويت على وزير الصناعة محمد الدراجي”.

رابط مختصر