عراقتشي ينفي موافقة طهران على تفتيش مراكزها العسكرية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2015 - 4:04 مساءً
عراقتشي ينفي موافقة طهران على تفتيش مراكزها العسكرية

طهران تجدد رفضها زيارة المفتشين الدوليين لمنشآتها العسكرية ولقاء علمائها النوويين. الموقف الجدد عبر عنه كبير مفاوضيها عباس عراقتشي الذي قال إنه خلال المفاوضات أغلق الطريق أمام أي نوع من الاستغلال.
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الحكومة وفريقها النووي المفاوض حققا الكثير من الإنجازات وقطعا خطوات جادة لصالح الشعب الإيراني وسيواصل هذا المسار.

من جهته نفى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي الأقوال المنشورة حول موافقة طهران على تفتيش مراکزها العسكریة.

وشدد عراقتشي على رفض بلاده إجراء مقابلات مع العلماء النوويين الإيرانيين موضحاً بأنه خلال المفاوضات أغلق الطريق أمام أي نوع من الاستغلال على حد تعبيره.

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين “إن بعض الحلول نوقشت لكنها غير مقبولة بالنسبة لطهران وتتضمن هذه الحلول مقابلات مع بعض الأشخاص وزيارة بعض المواقع والتي تضمنتها قائمة قدمتها الدول الخمس زائداً واحداً”.

كلام عراقتشي جاء منسجماً مع موقف إيران الذي أعلنه قبل أيام المرشد علي خامنئي حيث أكد رفض بلاده السماح للمفتشين الدوليين زيارة المنشآت العسكرية ولقاء العلماء الإيرانيين العاملين في المجال النووي.

وقال السيد خامنئي “يقولون إنهم بحاجة إلى تصريح لإجراء مقابلات مع العلماء الإيرانيين، وإنني أقول إن ذلك يعني الاستجواب”.
المصدر: الميادين

رابط مختصر