الجعفري: الهم الأمني من أبرز الأولويات التي تحملها وزارة الخارجية في لقاءاتها

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2015 - 3:11 مساءً
الجعفري: الهم الأمني من أبرز الأولويات التي تحملها وزارة الخارجية في لقاءاتها

اعتبر وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الثلاثاء، ان وزارته نافذة العلاقة التي تطل من خلالها الوزارات العراقية على نظيراتها في مختلف دول العالم، مشيراً الى أن الهم الأمني والعسكري من أبرز الأولويات التي تحملها وزارة الخارجية في جميع لقاءاتها.

وقال مكتب الجعفري في بيان اطلعت عليه السومرية نيوز، إن “وزير الخارجية إبراهيم الجعفري اجتمع مع أعضاء لجنة العلاقات الخارجيّة النيابية برئاسة حسن شويرد”، مبينا انه “جرى خلال الاجتماع بحث مستجدات الملف الأمني، والسياسي وتطُور علاقات العراق بدول العالم وآلية عمل السفارات وإقرار القوانين ومذكرات التفاهم مع البلدان المختلفة”.
وأكد الجعفري، بحسب البيان، على “أهمية العمل بروح التكامل والتشاور المستمر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، واختزال زمن تقدم العمل الدبلوماسي”، مبيناً أن “وزارة الخارجية هي نافذة العلاقة التي تطل من خلالها الوزارات العراقية على نظيراتها في مختلف دول العالم”.

وأضاف أن “الهم الأمني والعسكري من أبرز الأولويات التي تحملها وزارة الخارجية في كل لقاءاتها للحصول على الدعم والمساندة المطلوبة في الحرب على عصابات داعش الإرهابية وتوفير المساعدات للعوائل النازحة إلى جانب فتح آفاق التعاون في مجال الاقتصاد والاستثمار والخدمات”.

من جانبهم، شدد اعضاء لجنة العلاقات على “أهمية التواصل والعمل بروح التكامل، والتعاون على تطوير العمل الدبلوماسي”.

ويشهد العراق وضعا أمنيا استثنائيا، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في مناطق متفرقة توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

وتثير محاولات تنظيم “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دولة عدة من بينها عربية وأجنبية عن “قلقها” حيال محاولات التنظيم هذه، قبل أن يقوم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بضربات جوية لمواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.

رابط مختصر