نفي توغل قوات ايرانية في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 مايو 2015 - 10:29 صباحًا
نفي توغل قوات ايرانية في العراق

المصدر: “النهار” – بغداد – فاضل النشمي

أكدت مصادر أمنية في محافظة ديالى (50 كم) شمال شرق العاصمة بغداد، وقوع ثلاثة انفجارات في مدينة بعقوبة الأحد، حيث انفجرت سيارة مفخخة وعبوتين ناسفتين، فيما أبطلت القوات الأمنية مفعول سبع عبوات اخرى في احياء متفرقة في المدينة، وتقول المصادر ان حصيلة التفجيرات بلغت نحو عشرة ضحايا بين قتيل وجريح، الى جانب حرق وتدمير نحو 10 سيارات مدنية، إضافة الى اضرار لحقت ببعض الأابنية المجاورة. وكانت التفجيرات استهدفت مقر فرقة المشاة الخامسة ومجسرات داخل المدينة .

في غضون ذلك، أبلغت مصادر قيادية في قوات “الحشد الشعبي” “النهار” وجود “مخاوف جدية من معاودة “داعش” السيطرة على أجزاء من محافظة ديالى”، و”حذّرت ” المصادر من معاودة التنظيم الى ديالى في حال لم “تتخذ الاجهزة الامنية الاجراءات المناسبة لمنع ذلك، كما حدث في مدينة الرمادي مؤخرا”.
وتقول المصادر ان “داعش” يتبع “أساليب شيطانية في الكرّ والفر، ولا يستبعد ان يقوم بالهجوم على مناطق في ديالى مجدداً، مستغلاً الامتداد الجغرافي الذي يربط بين محافظة ديالى وصلاح الدين”.
وتأتي أحداث ديالى الأخيرة متزامنة مع أخبار تفيد بدخول قوات ايرانية الى مسافة 40 كليومتراً في عمق الأراضي العراقية، لكن مصدراً مقرباً من رئاسة الوزراء العراقية نفى لـ”النهار” أنباء توغل قوات ايرانية من جهة محافظة ديالى.
يُشار الى أن محافظة ديالى، ومركزُها مدينة بعقوبة، شهدت سيطرة تنظيم “داعش” على بعض مناطقها، بعد سيطرته على مدينتي الموصل وتكريت، في حزيران 2014، لكن القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنت من تحرير غالبية مناطقها في كانون الثاني الماضي.

رابط مختصر