العراق.. مقتل خمسة من “داعش” بينهم انتحاري شرق الرمادي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 مايو 2015 - 3:34 مساءً
العراق.. مقتل خمسة من “داعش” بينهم انتحاري شرق الرمادي

قال مصدر في فرقة التدخل السريع الأولى بمحافظة الانبار، الاثنين 25 مايو/أيار، أن قوة من الفرقة تمكنت من قتل 5 عناصر من “داعش” بينهم انتحاري في الكرمة، غرب الأنبار.
وأكد المصدر الأمني أنه تم تفجير 10 منازل مفخخة وتفكيك 30 عبوة ناسفة وتدمير مركبتين للتنظيم في المنطقة.

وأوضح المتحدث أن قوة من الفرقة الأولى نفذت، عمليات عرضية على أماكن تواجد عناصر “داعش” في منطقة ذراع دجلة شمالي الكرمة، 53 كم شرق الرمادي، وقد أسفرت العملية عن مقتل 5 عناصر من التنظيم بينهم انتحاري.

وصرح رئيس مجلس قضاء الخالدية بمحافظة الانبار علي داود، بأن القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي احتشدت في القضاء تمهيدا لعملية استعادة مدينة الرمادي.
وأضاف أن القوات المشتركة تنتظر إصدار الأوامر لانطلاق العملية العسكرية لاستعادة المدينة، مؤكدا أن قوات التحالف الدولي نفذت غارة جوية دمرت فيها مجموعة تابعة لـ”داعش” أثناء محاولتها زرع عبوات ناسفة في هيت، غرب الانبار.

وفي ذات السياق، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن تصفية مجموعة إرهابية من”داعش” بغارة جوية للتحالف الدولي غرب الأنبار.

وأكد المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن إن طيران التحالف الدولي وجه ضربة جوية، لمجموعة إرهابية تابعة لـ”داعش” أثناء محاولتهم زرع عبوات ناسفة في هيت غرب الانبار”، مشيرا إلى أن القصف دمر المجموعة الإرهابية بالكامل.

ومن جانبه أفاد قائد شرطة محافظة ديالى العميد جاسم السعدي، بتدمير معسكر سري لتنظيم “داعش” شمال شرق بعقوبة، يضم مقبرة لقادته وعناصره.
وبين جاسم السعدي أن المعسكر الذي تم تدميره كان يستخدم في تدريب عناصر “الدولة الإسلامية” وتأمين ما يحتاجونه من عبوات وسيارات مفخخة.

وقال السعدي إن قوات أمنية مشتركة من الشرطة والجيش عثرت على معسكر سري لتنظيم “داعش” في منطقة “حمرين” جنوبي ناحية السعدية، حوالي 55 كم شمال شرق بعقوبة، يضم منازل متناثرة تحوي ورشا لصناعة العبوات الناسفة وتفخيخ المركبات والدراجات النارية، حسب قوله.

يذكر أن الأجهزة الامنية تمكنت من تحرير أغلب مناطق “حمرين” الممتدة بين محافظات ديالي وصلاح الدين وكركوك والتي تعد من أبرز معاقل تنظيم “داعش”.
وناقش رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الأحد 24 مايو/أيار، مع قائد شرطة الأنبار اللواء هادي رزيج الخطط والاستعدادات لتحرير الأنبار من سيطرة “داعش”.

وقال القائد العام للقوات المسلحة في بيان صدر عن المكتب الإعلامي، “إن الأنبار ستحرر بتكاتف جهود الجميع وإن بشائر النصر ستزف لأهلها وللعراقيين جميعا بالتخلص من هذه العصابات الإجرامية”.

كما ذكر البيان أنه جرى خلال الاجتماع مناقشة سير العمليات الأمنية والعسكرية في محافظة الأنبار والمحافظات الأخرى، إضافة إلى تدارس عمل المنظومة الموحدة لإدارة الموارد الدفاعية والامنية.

وسبق لرئيس مجلس الوزراء أن صرح بأن داعش لم ولن يحقق نصرا استراتيجيا وكل ما حققه هو ثغرة حصلت في الرمادي لأسباب يجري التحقيق بها لمحاسبة المقصرين، لافتا الى أن ما حصل كان انسحابا من غير أوامر.

المصدر: وكالات

رابط مختصر