رفع العلم العراقي على المباني الحكومية في منطقة الحجاج جنوبي بيجي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 مايو 2015 - 8:08 مساءً
رفع العلم العراقي على المباني الحكومية في منطقة الحجاج جنوبي بيجي

المدى برس / صلاح الدين
أعلنت ادارة محافظة صلاح الدين، اليوم الاحد، ان المحافظ رائد الجبوري وقادة الحشد الشعبي رفعوا العلم العراقي فوق المباني الحكومية في منطقة الحجاج، جنوبي بيجي،شمالي تكريت، فيما بدأت دائرة الكهرباء مهامها لاعادة التيار الكهربائي للمنطقة تمهيدا لعودة النازحين، بعد يوم على تحريرها من سيطرة عناصر تنظيم (داعش).
وقال المحافظ رائد الجبوري في حديث الى (المدى برس)، إنه “رفعنا، اليوم، مع قادة الحشد الشعبي العلم العراقي على المباني الحكومية في منطقة الحجاج، جنوبي قضاء بيجي،( 40 كم شمالي تكريت)”.
واضاف الجبوري أن “كوادر دائرة الكهرباء باشرت مهامها لاعادة التيار تمهيدا لعودة النازحين”.،
وكانت القوات الامنية والحشد الشعبي تمكنوا، امس السبت،( 23 ايار2015)، من تحرير منطقة الحجاج، جنوبي قضاء بيجي، شمالي تكريت.
وكان رئيس منظمة بدر هادي العامري حذر، امس السبت،( 23 ايار 2015)، من الخطر الذي يمثله سقوط مدينة الرمادي على مدينتي بغداد وكربلاء، وبين ان “الضجة الإعلامية للبعثيين” منعت الحشد الشعبي من الاستمرار بتحرير الأراضي المحتلة من داعش، وفيما أشار إلى أن معركة بيجي مستمرة وستحسم خلال أيام عدة، طالب بمحاسبة المقصرين في ملف سقوط الرمادي والموصل.
وكان مجلس صلاح الدين أكد، في (16 أيار 2015)، وصول تعزيزات من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية إلى المحافظة،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، مبيناً، أن القوات الأمنية بسطت نفوذها على المناطق الجنوبية من قضاء بيجي، وتواصل التقدم لتطويق مصفاه النفطي وطرد (داعش) منه.
وكان مجلس محافظة صلاح الدين، أعلن في،(الـ11 من أيار 2015 الحالي)، عن وصول تعزيزات عسكرية إلى المحافظة تمهيداً لعمليات تحرير مناطق قضاء بيجي، لكنه عدّها “دون المستوى المطلوب”، في حين بيّن قائد شرطة المحافظة أن العمليات العسكرية لتحرير مناطق القضاء انطلقت، مؤكداً أن القوات الأمنية تتقدم باتجاه القضاء بمحاذاة نهر دجلة.
يذكر أن القوات الأمنية تمكنت في الأول من نيسان 2015، تحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش) بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لمدة شهر واحد، فيما لا يزال قضاء بيجي، شمالي تكريت، يشهد معارك كر وفر بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم (داعش) الذي يسيطر على غالبية مناطق القضاء.
أفاد مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين، اليوم الاحد، بأن المحافظ رائد الجبوري وقادة الحشد الشعبي رفعوا العلم العراقي فوق المباني الحكومية في منطقة الحجاج جنوبي بيجي، فيما بدأت دائرة الكهرباء مهامها لاعادة التيار الكهربائي للمنطقة تمهيدا لعودة النازحين.
وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن “محافظ صلاح الدين رائد الجبوري وقادة الحشد الشعبي رفعوا العلم العراقي على المباني الحكومية في منطقة الحجاج جنوبي قضاء بيجي”،
واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن “كوادر دائرة الكهرباء تباشر مهامها لاعادة التيار تمهيدا لعودة النازحين”.
وكان رئيس منظمة بدر هادي العامري حذر، امس السبت، من الخطر الذي يمثله سقوط مدينة الرمادي على مدينتي بغداد وكربلاء، وبين ان “الضجة الإعلامية للبعثيين” منعت الحشد الشعبي من الاستمرار بتحرير الأراضي المحتلة من داعش، وفيما أشار إلى أن معركة بيجي مستمرة وستحسم خلال أيام عدة، طالب بمحاسبة المقصرين في ملف سقوط الرمادي والموصل.
وكان مجلس صلاح الدين أكد، في (16 أيار 2015)، وصول تعزيزات من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية إلى المحافظة،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، مبيناً، أن القوات الأمنية بسطت نفوذها على المناطق الجنوبية من قضاء بيجي، وتواصل التقدم لتطويق مصفاه النفطي وطرد (داعش) منه.
وكان مجلس محافظة صلاح الدين، أعلن في،(الـ11 من أيار 2015)، عن وصول تعزيزات عسكرية إلى المحافظة تمهيداً لعمليات تحرير مناطق قضاء بيجي، لكنه عدّها “دون المستوى المطلوب”، في حين بيّن قائد شرطة المحافظة أن العمليات العسكرية لتحرير مناطق القضاء انطلقت، مؤكداً أن القوات الأمنية تتقدم باتجاه القضاء بمحاذاة نهر دجلة.
يذكر أن القوات الأمنية تمكنت في الأول من نيسان 2015، تحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش) بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لمدة شهر واحد، فيما لا يزال قضاء بيجي، شمالي تكريت، يشهد معارك كر وفر بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم (داعش) الذي يسيطر على غالبية مناطق القضاء.

رابط مختصر