مرشح للرئاسة الأمريكية: سنة العراق يعتبرون المليشيات الشيعية أخطر من “داعش” وينبغي تسليح الأكراد دون وساطة بغداد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 مايو 2015 - 9:12 مساءً
مرشح للرئاسة الأمريكية: سنة العراق يعتبرون المليشيات الشيعية أخطر من “داعش” وينبغي تسليح الأكراد دون وساطة بغداد

أتلانتا، الولايات المتحدة(CNN)– قال السناتور الأمريكي والمرشح لانتخابات الرئاسة راند بول، الجمعة، بأن النصر على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في العراق يحققه الجنود الموجودين على الأرض، وأن تلك أولئك الجنود يجب أن يأتوا من العرب، وأن العراقيين إذا لم يكونوا يرغبون بالدفاع عن بلدهم، “فلا أعتقد أن علينا إرسال أمريكيين” للقيام بهذه المهمة.

وفي مقابلة مع CNN أوضح بول، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كنتاكي، بأن بلاده يمكن أن تقوم بعمل أفضل على صعيد أمنها القومي، معترفا بأن الوضع معقد للغاية.

وقال بأن “جزءا من المشكلة هو الحرب الطويلة الدائرة منذ 1000 عام بين السنة والشيعة”، وقال بأنه لوصف مدى سوء داعش، فيما يتم الاستيلاء على البلدات السنية، فإنهم يشبهونهم بالمليشيات الشيعية المدعومة من إيران، ويطلقون عليها الأحكام، معتقدا بأن السنة سيقاتلون الشيعة قريبا كما يفعلون مع داعش.

وأضاف السناتور الأمريكي بأنه ليس متأكدا من إمكانية تحقيق النصر، مالم ينخرط السنة في الحكومة، وفي الجيش، ويؤمنون بأن “داعش” يمثل خطرا أكبر من خطر الحكومة في بغداد.

وردا على سؤاله عما كان سيفعله لو كان في موقع رئيس هيئة الأركان الآن، قال بول بأنه سيعمل في المقام الأول على التحالف مع الأكراد، حيث يشكلون أفضل المقاتلين هناك، وسيقوم بتزويدهم مباشرة بالأسلحة، وليس عن طريق الحكومة الشيعية، “واعتقد أن هناك قليلا من التوتر بين الطرفين، الأكراد والحكومة الشيعية.”

رابط مختصر