قتلى وجرحى بتفجير انتحاري في مسجد للشيعة شرقي السعودية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2015 - 5:21 مساءً
قتلى وجرحى بتفجير انتحاري في مسجد للشيعة شرقي السعودية

الأناضول: سقط 6 قتلى على الأقل في تفجير انتحاري، الجمعة، استهدف مسجدًا للشيعة ببلدة القديح بمحافظة القطيف، شرقي السعودية، بحسب فضائية العربية السعودية.

وقالت الفضائية السعودية إن “الانفجار سجل عدة إصابات ووفيات، إذ تشير المعلومات الأولية إلى تسجيل ست وفيات، وتم تحويل الإصابات إلى مستشفى مضر ومستشفى القطيف المركزي”.

ونقلت عن مصادر، لم تسمها، أن “ذلك الانفجار ناتج عن عملية إرهابية قام بها أحد الانتحاريين”.

بدوره، قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي إن الجهات الأمنية باشرت بعد صلاة الجمعة بلاغاً عن وقوع انفجار في أحد المساجد ببلدة القديح بمحافظة القطيف شرق المملكة، بحسب وكالة الانباء السعودية.

وأضاف: “سيتم لاحقاً الإعلان عن تفاصيل ونتائج ذلك الانفجار”.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعد هذا الهجوم الأول الذي يستهدف المنطقة ذات الأغلبية الشيعية شرق المملكة في عهد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقُتل 8 أشخاص في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، في هجوم لمسلحين بمحافظة الأحساء، أتبعتها عمليات مداهمة واعتقالات أعلنت في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أسفرت عن مقتل 3 من المطلوبين و2 من رجال الأمن.

وبعد الهجوم بـ3 أسابيع، أعلنت وزارة الداخلية السعودية، في 24 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي كشفها شبكة إجرامية، قالت إنها تقف وراء هجوم قرية الدالوة في محافظة الأحساء شرقي المملكة، مشيرة إلى أن الشبكة “يرتبط رأسها بتنظيم داعش الإرهابي”، وأنها تتكون من 77 منهم 73 سعوديا و4 من جنسيات مختلفة.

وأعلنت السلطات السعودية في 28 أبريل/ نيسان الماضي أنها أحبطت “محاولة انتحارية” كانت تستهدف سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض بواسطة سيارة محملة بالمتفجرات في مارس/ آذار الماضي ، وأعلنت اعتقال 93 شخصاً (من بينهم 81 ينتمون لتنظيم داعش)، على مدار الأربعة أشهر الماضية، الأمر الذي أدى إلى “إحباط مخططاتهم الإجرامية”، وكان من بينها” استهداف مقرات أمنية ومجمعات سكنية، واغتيال عسكريين من مختلف القطاعات”، ولاستهداف مجمعات سكنية، وتنفيذ عمليات لإثارة الفتنة الطائفية، وكذلك استهداف رجال الأمن ومهاجمة سجون المباحث العامة”.

تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجير مسجد في اليمن

saudia mosqueالقاهرة- (رويترز): قال مصدر أمني إن قنبلة انفجرت في مسجد للحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء الجمعة مما أسفر عن إصابة 13 شخصا وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم في بيان على موقع تويتر.

وقع الانفجار في خضم الصراع في اليمن إذ يسيطر المقاتلون الحوثيون المدعومون من إيران على مساحات كبيرة من الأراضي من بينها العاصمة صنعاء مما أدى إلى تشكيل تحالف تقوده السعودية ويشن غارات جوية في محاولة لوقف تقدمهم. ويسعى إسلاميون متشددون إلى توسيع نفوذهم مستغلين الفوضى.

وقال التنظيم المتشدد “قامت مفرزة من جنود الخلافة في ولاية صنعاء بتفجير عبوة ناسفة على حسينية مقبرة الصياح التابعة للحوثة المرتدين في حي شعوب مما أدى إلى قتل وإصابة عدد كبير منهم ولله الحمد والمنة. ونسأل الله النكاية فيهم.”

وقال مصدر أمني في صنعاء إن اثنين من المصابين في حالة خطيرة. وأضاف أن القنبلة وضعت داخل المسجد قبل صلاة الجمعة.

وكانت جماعة من المقاتلين الإسلاميين قد بايعت زعيم تنظيم الدولة الإسلامية بعد أن أنهت مبايعتها لزعيم تنظيم القاعدة.

وبث فرع جديد للدولة الإسلامية في اليمن مقطع فيديو في أبريل نيسان يظهر فيه ذبح أربعة جنود يمنيين وإطلاق النار على عشرة آخرين.

وقتل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو جناح القاعدة في اليمن المئات في هجمات شنها بمختلف أنحاء البلاد في السنوات القليلة الماضية كما استفاد من القتال في الشهور الأخيرة لتعزيز قبضته على المناطق الشرقية.

رابط مختصر