الحزب الجمهوري يضغط باتجاه إرسال قوات برية إلى العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2015 - 2:14 صباحًا
الحزب الجمهوري يضغط باتجاه إرسال قوات برية إلى العراق

دعا مرشحون عن الحزب الجمهوري، الخميس، إلى إرسال قوات برية أميركية إلى العراق لقتال تنظيم “داعش” وتدميرهم في المناطق التي يخططون منها لشن هجماتهم، فيما لوح أحد المرشحين بأن الهدف من إرسال تلك القوات ليس بناء دولة مستقرة وإنما حماية المصالح الأمنية الأميركية في المنطقة.

وذكر تقرير لوكالة “سي ان ان” الأميركية، أن “الخوف والفزع الذي يشعر به الأميركيون حول ما يقوم به تنظيم داعش ممكن أن ينعكس على تغيير الحسابات السياسية وصعود مرشحين من الحزب الجمهوري مما يجعل الموقف محفوفا بالمخاطر بشأن إرسال قوات برية”.

وأضاف أن “عدداً قليلاً من المرشحين المحتملين قد حددوا بوضوح إستراتيجيتهم للتعامل مع داعش للحفاظ على التوازن الهش وقد يفوز المرشحين الجمهوريين من خلال تبني وجهات نظر أكثر تشددا في الانتخابات التمهيدية”

ونقل التقرير عن حاكم ولاية نيويورك جورج باتاكي المرشح من الحزب الجمهوري تأكيده على “ضرورة وجود اكبر قوة أميركية من اجل مواجهة تنظيم داعش”.

وأكد باتاكي، أنه “في الوقت الذي لا أرغب فيه من الولايات المتحدة إرسال مليون جندي وإنفاق تريلونات من الدولارات في محاولة لخلق دولة ديمقراطية في المنطقة، أفضل بدلا عن ذلك إرسال قوات برية لتدمير مراكز تدريب التنظيم وتدميرهم في المناطق التي يخططون منها لمهاجمتنا ثم الانسحاب بعد ذلك”.

وأوضح أن “الهدف ليس بناء دولة مستقرة وإنما حماية المصالح الأمنية الأميركية في المنطقة”.

من جهته، قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام وفقاً للتقرير، إنه “لو كان بإمكاني لكنت أرسلت 10 آلاف جندي لمحاربة داعش”.

بدوره، لفت حاكم ولاية تكساس السابق عن الحزب الجمهوري ريك بيري قال إلى أن “القضاء على التنظيم يتطلب وجود بعض القوات الأميركية على الأرض وبالتأكيد بعض قوات حلفائنا أيضا”.

وكان استطلاع للرأي اجري في نيسان الماضي بين أن نسبة 68 بالمائة من الأميركيين يرون في تنظيم “داعش” بأنه تهديد خطير للغاية وقال 47 بالمائة منهم أنهم يؤيدون إرسال قوات برية للعراق لمحاربة التنظيم، فيما عارض 50 بالمائة منهم ذلك.

رابط مختصر