آثار تدمر ونصف أراضي سوريا بقبضة داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2015 - 12:05 صباحًا
آثار تدمر ونصف أراضي سوريا بقبضة داعش


أبوظبي – سكاي نيوز عربية

بات تنظيم الدولة يسيطر على أكثر من 50 بالمئة من الأراضي السورية بعد سقوط مدينة تدمر ومنطقتها الأثرية بقبضة المتشددين، حسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس.

وقال إن داعش تمكن “من توسيع رقعة سيطرته”، وبات، بعد سقوط تدمر ومعظم المناطق بالبادية، “يسيطر على أكثر من 95 ألف كلم مربع” من سوريا التي تبلغ مساحتها 185 كلم.

وأوضح المرصد أن المتشددين ينتشرون في 9 محافظات سورية، حمص والرقة ودير الزور والحسكة وحماة وحلب ودمشق وريف دمشق والسويداء، “إضافة لوجود موالين له في درعا”.

وأحكم التنظيم المتشدد الخميس قبضته على تدمر بريف حمص، حيث سيطر على القاعدة الجوية والسجن ومقر المخابرات والمنطقة الأثرية، بعد يوم من السيطرة على أغلب مناطق المدينة.

ويثير اقتحام التنظيم المنطقة التاريخي في تدمر قلقا بشأن مصير آثارها العريقة، لا سيما أن المتشددين سبق أن دمروا ونهبوا آثارا في مناطق عدة في العراق، لاسيما الموصل، وفي سوريا.

وكانت مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو”، إيرينا بوكوفا، دعت، الأربعاء، إلى إنقاذ تدمر، مبدية “قلقها الشديد” إزاء دخول تنظيم الدولة المدينة.

رابط مختصر