الأمم المتحدة تقرع جرس الإنذار في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 21 مايو 2015 - 1:57 مساءً
الأمم المتحدة تقرع جرس الإنذار في العراق

بغداد- جواد الحطاب
أعرب رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، عن أمله في أن تبذل الأمم المتحدة جهوداً إضافية لدعم العراق خصوصا فيما يتعلق بملف النازحين، ومطالبة المجتمع الدولي بدور أكبر لمساندته في حربه ضد تنظيم داعش الإرهابي.
وثمّن الجبوري في الوقت ذاته مساعي الأمم المتحدة في دعم استقرار البلاد.
جاء ذلك أثناء استقباله في مكتبه الرسمي ببغداد، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، يوم أمس الأربعاء.
وذكر بيان صادر عن إعلام البرلمان، وحصلت “العربية.نت” على نسخة منه، أن “الجبوري بحث مع الممثل الأممي مجمل الاوضاع الامنية والانسانية في العراق، وتطورات الاحداث في الانبار”.
من جانبه، فان كوبيتش “أطلع الرئيس الجبوري على نتائج اجتماعاته مع هيئة الامم المتحدة في نيويورك والتي شدد فيها على اهمية زيادة الدعم والاسناد للعراق خلال هذه الفترة خصوصا في الجانبين الامني والانساني”، مشيرا الى ان “تناقص هذا الدعم سيؤدي الى المزيد من المشاكل والتي قد تؤثر على مساعي الاستقرار السياسي في العراق”.

يذكر أن ممثلية الأمم المتحدة في العراق قد قرعت جرس الإنذار، إذ إن تمويل برامجها المنقذة للحياة قد استنفد تقريباً. وسيتم غلق 56 من البرامج الصحية اضطراريا بحلول شهر يونيو؛ وعلى الأغلب في المخيمات والمستوطنات التي يتمركز فيها النازحون. كما سيتوقف خط الإمدادات الغذائية بشكل كلي في شهر يوليو القادم.

رابط مختصر