وزير الدفاع الإيراني لمعصوم: نحترم سيادة العراق ونعارض أي دعوة لتقسيمه

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 12:43 صباحًا
وزير الدفاع الإيراني لمعصوم: نحترم سيادة العراق ونعارض أي دعوة لتقسيمه

جدد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الثلاثاء، دعوته للمجتمع الدولي لمساعدة العراق في حربه ضد تنظيم “داعش”، وفيما أشار وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان إلى استعداد بلاده لتقديم كل أنواع الدعم العسكري للعراق، أكد أن طهران تحترم سيادة العراق وتعارض أي دعوة لتقسيمه.

وقال معصوم في بيان صدر عقب استقباله دهقان واطلعت عليه السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش حالة هجينة من التطرف، تجمع بين النعرات القومية والدينية الأكثر عنفاً والمعادية للقيم الإنسانية النبيلة والموروثة من قيم النظام الدكتاتوري الصدامي”، لافتاً إلى أن “داعش قام في الأصل على بقايا مخابرات وفدائيي نظام صدام الذي مارس كل أساليب القمع والتهجير ضد مكونات الشعب العراقي وشن الحروب على الجارتين إيران والكويت”.

ودعا معصوم المجتمع الدولي إلى “مساعدة العراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية والتي تشكل خطراً على الجميع”، مثمناً في ذات الوقت “الدعم العسكري والإنساني المتواصل الذي قدمته الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأشار معصوم، إلى “عمق الروابط التاريخية بين الشعبين وضرورة تقوية أرضية التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية”.

من جانبه، أكد وزير الدفاع الإيراني وفقاً للبيان، أن بلاده “تحترم السيادة العراقية كمبدأ أساسي للتعاون والمشاركة الإستراتيجية وأنها تعارض أي دعوة لتقسيم العراق”، منوهاً إلى أن “العلاقة بين الشعبين عريقة”.

وأشاد دهقان بـ”الانتصارات التي حققها العراق ضد تنظيم داعش”، مبدياً “استعداد طهران تقديم كل أنواع الدعم العسكري للعراق في مجالات التسليح والتدريب والمعلومات بما يضمن الدحر النهائي للجماعات الإرهابية”.

وكان دهقان وصل، أمس الاثنين (18 أيار 2015)، إلى العاصمة بغداد في زيارة رسمية تلبية لدعوة وجهت إليه من قبل وزير الدفاع خالد متعب العبيدي.

رابط مختصر