نائب رئيس البرلمان يدعو لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي بمعركتهم في الأنبار

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 12:35 صباحًا
نائب رئيس البرلمان يدعو لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي بمعركتهم في الأنبار

دعا نائب رئيس البرلمان همام حمودي، الثلاثاء، إلى دعم القوات الامنية والحشد الشعبي بمعركتهم في محافظة الأنبار، والابتعاد عن التصريحات “غير المنضبطة”، فيما طالب بمحاسبة مروجي الشائعات ممن يحاولون “إحباط” عزيمة المقاتلين.

وقال حمودي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إنه “مع قرب انطلاق العمليات العسكرية في الرمادي ندعو السياسيين ووسائل الإعلام إلى الوقوف بجانب الحشد الشعبي والقوات الأمنية في معركتهم المرتقبة بالأنبار”، داعياً إلى “الابتعاد عن التصريحات المتشنجة وغير المنضبطة التي تؤثر سلباً على معنويات الحشد الشعبي وقواتنا الأمنية”.

وشدد حمودي على “ضرورة محاسبة كل من يحاول أن يحبط عزيمة المقاتلين من خلال بث الشائعات والتشكيك في ولائهم للوطن”.

ورحب حموي، بـ”قرار مجلس محافظة الانبار الذي طلب دخول الحشد الشعبي لتحرير بعض مناطق المحافظة من العصابات الإرهابية”، مثمناً “دور العشائر التي جندت أبناءها للمشاركة في تحرير مناطقهم”.

وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه، أمس الأول الأحد (17 أيار 2015)، هيئة الحشد الشعبي بالاستعداد مع القوات المسلحة وأبناء العشائر لتحرير الانبار من “داعش”، موضحاً أن التوجيه جاء استجابة لمناشدة الحكومة المحلية وشيوخ العشائر وعلماء الدين بالمحافظة.

وشهدت محافظة الأنبار تطورات أمنية لافتة تمثلت بسيطرة “داعش” على مدينة الرمادي، فيما أعدم التنظيم عشرات الأشخاص في المحافظة، الأمر الذي أجبر آلاف الأسر على النزوح من المدينة والتوجه نحو بغداد، وسط تصاعد الدعوات بضرورة إرسال تعزيزات أمنية للمحافظة مسنودة بالحشد الشعبي من أجل طرد التنظيم.

رابط مختصر