القوات العراقية تدمر جسرًا لداعش بالأنبار.. وتعزيزات عسكرية جوا للرمادي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 8:43 صباحًا
القوات العراقية تدمر جسرًا لداعش بالأنبار.. وتعزيزات عسكرية جوا للرمادي

أ ش أ

دمرت الفرقة الثامنة في الجيش العراقي بالتعاون مع القوه الجوية جسرا نصبه مسلحو تنظيم(داعش) الإرهابي على نهر الفرات بين منطقتي الملاحمه والصقلاويه بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية مساء اليوم أن تعزيزات عسكريه مختلفة نقلها أسطول طيران الجيش للقطاعات العسكرية في الرمادي مركز محافظة الأنبار.. مشيرا إلى أن طيران التحالف الدولي قصف مواقع داعش في الجبه بالأنبار وبيجي بصلاح الدين شمالي العراق.

على صعيد آخر، قالت مصادر محلية بصلاح الدين شمالي العراق أن القيادي في حزب”البعث”العراقي المنحل إبراهيم السبعاوي قتل قرب قضاء بيجي شمال مدينة تكريت.. ولم تؤكد الخبر مصادر أمنية أو رسمية عراقية.
يذكر أن السبعاوي قيادي في حزب البعث بمحافظة صلاح الدين، وابن شقيق الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، ومتهم بالاشتراك في مجزرة “سبايكر”.

يشار إلى أن “مجزرة سبايكر” نفذها تنظيم(داعش) ، ويتهم بعثيون من فلول نظام صدام حسين بالمشاركة بها، عقب أسر جنود عراقيين من قاعدة سبايكر في يوم 11 يونيو/حزيران 2014 ، بعد سيطرة التنظيم على مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين ومدينة الموصل بمحافظة نينوي، حيث أسروا 1700 جندي وقادوهم إلى الصحراء وقاموا بقتلهم رمياً بالرصاص ودفن بعضهم أحياء ، وقد صور عناصر (داعش) المجزرة، التي نجا منها بعض الجنود العراقيين، ورووا ما حدث من تسليم القاعدة وهروب القادة العسكريين.

رابط مختصر