سجن 11 شرطيا بافغانستان لتقاعسهم في الدفاع عن “فرخنده”

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 مايو 2015 - 4:28 مساءً
سجن 11 شرطيا بافغانستان لتقاعسهم في الدفاع عن “فرخنده”

عوقب 11 من رجال الشرطة الأفغان بالسجن لمدة سنة واحدة لتقاعسهم عن حماية امرأة قتلت على أيدي الحشود في العاصمة كابول في شهر آذار / مارس الماضي.
وكانت الامرأة واسمها فرخنده قد قتلت ضربا بعد أن اتهمت جزافا بحرق نسخة من القرآن رغم أن الشهود نفوا ذلك.
وكان القضاء الأفغاني قد حكم على 4 أشخاص بالاعدام في نفس القضية في وقت سابق من الشهر الحالي، فيما سجن 8 آخرون.
وأدت الحادثة إلى اندلاع احتجاجات واسعة النطاق في افغانستان على المعاملة السيئة التي تعامل بها النساء.
وأخلت المحكمة يوم الثلاثاء ساحة 8 رجال شرطة آخرين.
وكانت فرخنده قد دخلت في جدال مع بائع تعاويذ في مزار شاه دو شامشايرا وانتقدته لقيامه ببيع بضاعته للنسوة الزائرات. ويقع المزار على مسافة قريبة من القصر الرئاسي وسوق العاصمة الرئيسي.
وكان بائع التعاويذ من ضمن قائمة الذين صدرت بحقهم أحكام اعدام.
وكان بائع التعاويذ قد اتهم فرخنده علنا بحرق نسخة من القرآن، وعندما سمعت الجموع هذا الاتهام هاجموا فرخنده وقتلوها.
واعترف بعض من الذين شاركوا في قتل فرخنده امام المحكمة بأنهم صدقوا كلام بائع التعاويذ.
وتوصل تحقيق رسمي أجري في القضية الى أنه لا يوجد دليل على قيام فرخنده بحرق القرآن.

رابط مختصر