باحث أمني لـ”سبوتنيك”: إجلاء المستشارين الأمريكان من غرب العراق خوفاً من خطر داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 11:52 صباحًا
باحث أمني لـ”سبوتنيك”: إجلاء المستشارين الأمريكان من غرب العراق خوفاً من خطر داعش

كشف الباحث الأمني العراقي هشام الهاشمي، لـ”سبوتنيك”، السبت، أن “الأمريكان أخلوا مستشاريهم من قاعدة التقدم في الحبانية، غرب العراق، وذلك مع احتدام المواجهات مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي”.
وأشار إلى أن المئات من المستشارين الأمريكان يتواجدون في محافظة الأنبار، التي تشكل ثلث مساحة العراق، ويقطنها غالبية سنية.

وأفاد الهاشمي بأن “داعش” رفع راياته على مبنى محافظة الأنبار في مدينة الرمادي، وعلى مبنى قيادة الشرطة في المدينة.

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة سعد معن، أمس، عن شن القوات الأمنية العراقية هجوماً لتحرير المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” في مدينة الرمادي.

وأكد معن، أن القيادة المشتركة باشرت بإرسال تعزيزات عسكرية لدعم القوات الأمنية والعشائر المقاتلة ضد “داعش”، ملمحاً إلى دعم القوات وإسنادها بغارات لطائرات التحالف الدولي ضد الإرهاب، وكذلك القوة الجوية العراقية.

وأعلن معاون محافظ الأنبار للشؤون الإدارية فهد مشعان الراشد، أمس، لـ”سبوتنيك”، أن تنظيم “داعش” شن هجوماً على المجمع الحكومي في مركز الرمادي.

وطالب الراشد الحكومة الاتحادية بتدخل عاجل وفوري لإنقاذ الرمادي، في ظل نقص العتاد العسكري لدى القوات المحاصرة في مقر قيادة عمليات المحافظة.

وألمح الراشد، إلى تنفيذ تنظيم “داعش” عمليات إعدام ميدانية بحق مدنيين، بينهم أطفال ونساء، وذلك في منطقة الرمادي.

رابط مختصر