السفير البريطاني للجعفري: الفترة المقبلة ستشهد تطوراً ملحوظاً في العلاقات مع العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 5:13 مساءً
السفير البريطاني للجعفري: الفترة المقبلة ستشهد تطوراً ملحوظاً في العلاقات مع العراق

اعتبر وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الاحد، أن “ارهابيي داعش” استباحوا مدن ودول وقارات العالم كافة، فيما أكد السفير البريطاني في العراق فرانك بيكر أن الفترة المقبلة ستشهد تطوراً ملحوظاً في العلاقات مع العراق.

وقال مكتب الجعفري في بيان اطلعت عليه السومرية نيوز، إن “وزير الخارجية ابراهيم الجعفري استقبل، اليوم، السفير البريطاني في العراق فرانك بيكر، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيّة بين البلدين وسبل تطويرها”، مبيناً أن “الطرفين ناقشا مجمل الأوضاع الأمنية والسياسية التي تشهدها الساحة العراقية والجهود المبذولة في الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية”.

وأكد الجعفري، بحسب البيان، “حرص العراق على دعم العلاقات مع بريطانيا، وتعزيزها للإفادة من الخبرات والإمكانات وزيادة حجم الاستثمار بما يصب في مصلحة البلدين الصديقين”، موضحاً أن “خطر عصابات داعش جعل الاستراتيجيّة الأمنيّة والدعم العسكري يقفز إلى مستوى الأولويات في بناء علاقات التعاون بين العراق وبين مختلِف دول العالم”.

وأشار الجعفري الى أن “إرهابيي داعش استباحوا مدن ودول وقارات العالم كافة مما يتطلب تضافر كل الجهود الدولية لمواجهة هذا التحدي الذي يهدد الإنسانيّة كلها”.

من جانبه، أشار السفير البريطاني الى “جهود حكومته في دعم حرب العراق ضد الإرهاب”، مشدداً على أن “الفترة المقبلة ستشهد تطوراً ملحوظاً في العلاقات مع العراق من خلال الجهود التي تبذلها السفارة البريطانية في مختلِف محافظات العراق في إطار دعم الاستثمار، وتبادُل الخبرات في العديد من المجالات”.

وتثير محاولات تنظيم “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دولة عدة من بينها عربية وأجنبية عن “قلقها” حيال محاولات التنظيم هذه، قبل أن يقوم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بضربات جوية لمواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.

رابط مختصر