السفير الأميركي لـ السومرية نيوز: المستشارون لم ينسحبوا من قاعدة عين الأسد في الأنبار

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 9:46 صباحًا
السفير الأميركي لـ السومرية نيوز: المستشارون لم ينسحبوا من قاعدة عين الأسد في الأنبار

أعلن السفير الأميركي في بغداد ستيوارت جونز، السبت، أن المستشارين الأميركيين لم ينسحبوا من قاعدة عين الأسد غربي محافظة الأنبار، وفيما أشار إلى أن بلاده لا تهدف أن تكون المزود الوحيد للسلاح في العراق.

وقال جونز في حديث لـ السومرية نيوز، خلال طاولة مستديرة اقيمت، اليوم، في مقر السفارة، إن “محافظة الأنبار عاشت، امس، يوماً صعباً، والتحالف الدولي قام بتنفيذ 24 ضربة جوية خلال 48 ساعة”، نافياً في ذات الوقت “انسحاب المستشارين الأميركيين من قاعدة عين الأسد”.

وأضاف جونز، أن “العراق اذا كان يتطلب الحصول على احتياجات عسكرية من روسيا … فأن هدفنا أن لا نكون المزيد الوحيد بالسلاح للعراق”، لافتاً إلى أن “هدفنا هزيمة داعش، لكن نعتقد أن الاسلحة الاميركية أفضل”.

وكانت وسائل اعلام تناقلت يوم امس الجمعة، انباءً مفادها بأن المستشارين الأميركيين انسحبوا من بعض القواعد العسكرية في محافظة الأنبار نتيجة التطورات التي شهدتها مدينة الرمادي وأدت لسيطرة “داعش” على مناطق عديدة من المدينة.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في تلك المناطق توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

رابط مختصر