ممثل السيستاني يدين أحداث الأعظمية ويطالب بوضع معايير دولية لبناء المؤسسة العسكرية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2015 - 3:39 مساءً
ممثل السيستاني يدين أحداث الأعظمية ويطالب بوضع معايير دولية لبناء المؤسسة العسكرية

المدى برس/ كربلاء
أدان ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء عبد المهدي الكربلائي، اليوم الجمعة، الأحداث التي حصلت في الأعظمية، وأشاد بالإجراءات السريعة للقوات الأمنية، وفيما شدد على ضرورة التعامل مع الاعتداءات بعيداً عن “التشنج بالخطاب والاتهامات المتسرعة”، طالب بوضع خطة شاملة لبناء المؤسسة العسكرية وفق المعايير المتعارف عليها دولياً.
وقال الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة في الحضرة الحسينية، “إننا ندين وبشدة الاعتداءات التي حصلت أمس، في مدينة الأعظمية ببغداد”، معرباً عن أمله “من القادة الأمنيين ووسائل الإعلام التعامل مع هكذا أحداث بمستوى المسؤولية الوطنية والدينية التي تفرضها ظروف البلد الحالية”.
وأضاف الكربلائي أن “هناك عدداً من الاعتداءات تحصل في بغداد وغيرها من المدن، وهي تُخلف كثيراً من الضحايا ويُقصد منها إثارة الفتنة الطائفية أو الانتقام”، مشيداً بالإجراءات السريعة للقوات الأمنية في تطويق الأحداث وفق المسؤولية الوطنية والدينية والوقوف بوجه محاولة إثارة الفتنة”.
وشدد الكربلائي على “ضرورة التعامل مع الأحداث بحكمة والحفاظ على التجانس والتعايش السلمي بعيداً عن التشنج بالخطاب الذي يحمل أحياناً اتهاماً متسرعاً يثير مكوناً على مكون آخر، لا سيما في المناطق ذات المكونات المختلفة”.
وفي سياق آخر دعا ممثل المرجعية الدينية إلى “دراسة الأسباب التي أدت لسقوط الموصل ومناطق أخرى بيد تنظيم داعش الإرهابي”، مطالباً “بوضع خطة شاملة لإعادة بناء المؤسسة العسكرية وفق المعايير المعروفة في سائر الدول”.
وطالب الكربلائي “باختيار قادة مهنيين بعيدين عن المحسوبية والمجاملة وإبعاد المؤسسة العسكرية عن التأثيرات السياسية للكتل والأحزاب وبناء جهاز استخبارات بشكل صحيح”.

رابط مختصر