قوى وميلشيات عراقية تهدد باستهداف السعودية إذا نفذت حكم الإعدام في رجل دين شيعي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2015 - 10:52 صباحًا
قوى وميلشيات عراقية تهدد باستهداف السعودية إذا نفذت حكم الإعدام في رجل دين شيعي

وجهت قوى ومليشيات شيعية عراقية تهديدات بضرب المصالح السعودية إذا نفذت الرياض حكم الاعدام برجل دين شيعي سعودي. وحذر الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي، السعودية من اعدام الشيخ الشيعي نمر النمر واصفا عزم السلطات السعودية على تنفيذ حكم الإعدام بحقه، بانه انتهاك صارخ لحقوق الانسان في حرية ممارسة معتقداته الدينية والتعبير عنها، واعتداء آثم على حرمة علماء الإسلام والتطاول على المسلمين، داعيا اياها إلى الكف عن دعم العصابات الاجرامية.
وقال في بيانه، إن «تنفيذ هذا القرار الإرهابي الجائر بحق هذا العالم الجليل سيزيد من الفرقة والشحناء بين الشيعة والسنة في العالم الإسلامي، بينما نتطلع في مثل هذه الظروف الحرجة إلى رأب الصدع وتمتين لحمة الأخوة الإسلامية بين الجميع»، محذراً «الحكومة السعودية وداعيا اياها إلى الكف عن نهجها الطائفي وإيقاف دعمها لعصابات التطرّف الديني التكفيري الذي اغرق عالمنا الإسلامي بوحل الحروب والفتن الطائفية كما يجري اليوم في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين وبلدان اخرى».
واضاف نائب رئيس الجمهورية المالكي انه «في الوقت الذي نعلن فيه شجبنا واستنكارنا للإقدام على هذه الجريمة النكراء ندعو جميع المحافل الدولية والمنظمات الإنسانية والمجامع العلمية والحوزات الدينية وجميع القادة الأحرار والشرفاء في العالم ان يرفعوا صوتهم ويبادروا بالتدخل والضغط على الحكومة السعودية بمنعها من تنفيذ هذه الجريمة النكراء التي ستدخل المنطقة في حرب طائفية لا تبقي ولاتذر».
وعبر عن الأمل في ان «تثوب الحكومة السعودية إلى رشدها وصوابها وتعدل عن قرارها وتفرج عن هذا الشيخ المجاهد ومن معه من المعتقلين الأبرياء، وأن تمنح المسلمين في ارض الحجاز فسحة من الحرية في التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم».
ومن جهة أخرى هددت مليشيات عراقية تدعى “كتائب حزب الله ـ المجاهدون” في العراق , الخميس، بإعدام أسرى سعوديين تحتجزهم في حال قيام السلطات السعودية بإعدام رجل الدين المعارض نمر النمر.
ودعا الأمين العام للحركة عباس المحمداوي في تصريح صحافي، الحكومة العراقية إلى إعدام جميع المعتقلين السعوديين في السجون العراقية، قائلاً: “ إن كتائبنا بحوزتها ثلاثة أسرى يحملون الجنسية السعودية، وسنتحفظ عليهم ولن نسلمهم حتى يتم إطلاق الشيخ النمر”، مهدداً بقتل أي سعودي يتم إلقاء القبض عليه في حال نفذ النظام السعودي حكم الإعدام بالشيخ النمر.
وأكد أن كتائب حزب الله في العراق ولبنان وسوريا واليمن سيكون لها رد لن يتوقعوه إذا تم ذلك، داعياً الحكومة العراقية إلى إعدام جميع المعتقلين السعوديين في العراق إذا لم يتراجع النظام السعودي عن قراره.
وكانت عصائب اهل الحق التي يقودها قيس الخزعلي، هددت السعودية، الاربعاء، بأن لديها قوات خاصة تابعة لها مستعدة لاقتحام حدود السعودية، و ضرب مجموعة اهداف حيوية في داخل اراضي المملكة، في حال تنفيذ حكم الاعدام بالشيخ نمر باقر النمر.
وقال قيادي في العصائب في تصريح صحافي، إن ” قوة خاصة تشكلت داخل عصائب اهل الحق مؤخرا، واجبها إقتحام الحدود البریة للمملكة العربیة السعودیة، وضرب اهداف في عمق اراضیها في حال تجرؤها بإعدام الشیخ نمر باقر النمر” على حد وصفه.
وكانت وكالة فارس الإيرانية للأخبار، نقلت عن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروز أبادي، تحذيره السعودية من تنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ باقر النمر، أحد رموز الشيعة في السعودية.
وقال: «تصلنا أنباء مقلقة للغاية من السعودية، ويبدو بعيدا للغاية بالنسبة لبلد كالسعودية التي تحظى بحكام ذوي نظرة بعيدة، أن يتم إصدار حكم إعدام بحق العالم الشيعي البارز، سماحة الشيخ النمر».
وأكد فيروزي بحسب الوكالة « أن هذه الدماء ستفور في قلوب عشرات ملايين الشيعة، وبين مسلمي العالم، وسيكون ثمنها باهظا للغاية على السعودية»، معربا «عن أمله بأن تعيد المحكمة النظر بشكل جذري في هذا الحكم غير العادل والمثير للفرقة».
يذكر أن المحكمة الجزائية السعودية اصدرت حكما باعدام المعارض نمر النمر، بعد ادانته بـتهمة» زرع الفتنة وزعزعة الوحدة الوطنية».
واعتبر المراقبون أن مواقف المليشيات تتناغم مع المواقف الإيرانية التي تضغط على الحكومة السعودية في العديد من القضايا ومنها عدم تنفيذ حكم الإعدام بالشيخ النمر، وقضية اليمن وغيرها.

رابط مختصر