داعش تفقد “قضاتها الشرعيين” في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2015 - 9:42 صباحًا
داعش تفقد “قضاتها الشرعيين” في العراق

تعرّض تنظيم داعش خلال الأيام الماضية إلى خسائر بشرية جسيمة تمثّلت في مقتل الخط الأول من قياداته، والذين كان يعوّل عليهم كثيرا في معركته المفصلية القادمة في الموصل.
وبعد إعلان وزارة الدفاع العراقية عن مقتل الرجل الثاني في التنظيم “أبو علاء العفري” ومعه من يسمى بـ”قاضي قضاة ولاية الجزيرة والبادية” أكرم قرباش الملقب بالملا ميسر، وعدد من العناصر الأخرى بضربة جوية للتحالف الدولي، استهدفت اجتماعا لهم في جامع الشهداء في منطقة العياضية بقضاء تلعفر، غرب مدينة الموصل.

وأفاد مصدر أمني في ديالى، ليلة الخميس، أن “قوات أمنية خاصة تمكنت من قتل ما يعرف بالقاضي الشرعي لداعش مع ثلاثة من مرافقيه مختبئين في أحد الأوكار في تلال حمرين بين ديالى وكركوك.”

وقال المصدر لوكالة “شفق نيوز” إن “قوات الأمن ومن خلال عمليات التمشيط في تلال حمرين، تمكنت من قتل القاضي الشرعي لداعش في أطراف حوض العظيم 65 كم شمالي بعقوبة المدعو أبو أنس العراقي مع ثلاثة من مرافقيه”.

وأكد المصدر، أن أبو أنس العراقي كان أحد افراد ما يسمى بـ “قضاة تنظيم داعش” في مناطق حمرين وشمال المقدادية وفرّ إلى أطراف العظيم في تلال حمرين بعد العمليات الأمنية التي رافقت تحرير شمال المقدادية ومناطق حوض حمرين شمالي ديالى”.

يذكر أن “قضاة” داعش الشرعيين أو عناصره، فيما يسمّى “المحاكم الشرعية”، تتلخص مهمتهم في إصدار أحكام الإعدامات بحق المدنيين المخالفين أو رجال القوات الأمنية الذين يقعون أسرى بيد الدواعش.

رابط مختصر