فتنة الأعظمية … مخطط لإشعال الفتنة أم نتيجة منطقية للتحشيد الطائفي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 مايو 2015 - 4:23 مساءً
فتنة الأعظمية … مخطط لإشعال الفتنة أم نتيجة منطقية للتحشيد الطائفي

افاد مصدر في الشرطة العراقية، الخميس، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل شمال بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان “مجهولين اضرموا، في ساعة متاخرة من الليلة الماضية، النار في مبنى دائرة الاستثمار بالوقف السني بمنطقة الاعظمية شمال بغداد ونحو خمسة منازل قريبة وعدد من السيارات، على خلفية بث اشاعة بين زائري الامام الكاظم بوجود حزام ناسف بين الزوار”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “ذلك ادى الى الحاق اضرار مادية دون وقوع اية خسائر بشرية”، مشيرا الى ان “قوة امنية طوقت المنطقة بالكامل، ومنعت من الدخول او الخروج منها”.

يشار إلى أن ملايين المسلمين يقصدون سنوياً مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد وذلك لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم (ع)، فيما تعمد القوات الأمنية إلى اتخاذ إجراءات مشددة وقطع بعض الطرق والشوارع، حفاظاً على سلامة الزوار من الهجمات الإرهابية.
من ناحيتها اعلنت قيادة عمليات بغداد، الخميس، عن اعتقال 15 شخصا على خلفية الاحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة الاعظمية ليلة امس، وفيما أكد القاء القبض على عدد من مطلقي ومروجي الاشاعات، اشار الى أنهم سيقدمون للعدالة بتهمة “الإرهاب”.

وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير الشمري في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي وحضرته السومرية نيوز، إن “هناك شائعات انطلقت في مناطق متفرقة بساحة عدن وساحة محمد الجواد والعطيفية وفي ذات المنطقة التي وقعها بها حادثة حرق هيئة ادارة استثمار الوقف السني، ما ادى الى حصول تدافع تم السيطرة عليه”، مشيراً إلى أنه “فوجئنا بعد ذلك بمحاولة بعض المندسين باقتحام هيئة ادارة استثمار الوقف السني واعتلاء البعض للاسطح المجاورة وحرق خمسة من الدور والعجلات”.
وأضاف الشمري، أنه “تم اعتقال نحو 15 شخصا على خلفية الاحداث، والقاء القبض على عدد من مطلقي الاشاعات”، لافتاً إلى أنه “سيتم تقديم هؤلاء الى العدالة بتهمة الإرهاب”.

واعتبر رئيس الوقف السني محمود الصميدعي، اليوم الخميس، أن أحداث منطقة الاعظمية ببغداد أمس تقف وراءها اجندة طائفية تسيء لسمعة الحكومة ووحدة العراقيين، داعيا الى طرد العصابات التي تجول في شوارع بغداد وعدم احتضانها وقطع الطريق امامها، فيما حذر أن هذه العصابات ستعبث بوحدة العراقيين على شاكلة تنظيم “داعش”.

كما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن هناك من اراد اشعال “الفتنة” على خلفية الاحداث الأخيرة في منطقة الاعظمية شمالي بغداد، مشيراً إلى أنه تم التصدي لها بوعي الشيوخ والأجهزة الأمنية.

يشار الى ان مجهولين احرقوا، صباح اليوم الخميس (14 ايار 2015) مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

العبادي يتفقد منطقتي الاعظمية والكاظمية في بغداد

3badi a3thamiaتفقد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، منطقتي الاعظمية والكاظمية في بغداد بعد الاحداث الاخيرة التي جرت في منطقة الاعظمية شمالي بغداد.

وقال التلفزيون الرسمي في خبر عاجل تابعته السومرية نيوز، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي تفقد، صباح اليوم، منطقتي الاعظمية والكاظمية في بغداد”.

واضاف ان “هذه الزيارة جاءت بعد تطويق الفتنة التي حاول مندسون احداثها”.

يشار الى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، صباح اليوم الخميس (14 آيار 2015)، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها.

وافاد مصدر في الشرطة العراقية، في وقت سابق من اليوم الخميس (14 ايار 2015)، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

العبادي يزور المجمع الفقهي في الاعظمية ويتعهد بمحاسبة “المجرمين”

3badi soneزار القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، المجمع الفقهي العراقي في منطقة الاعظمية، فيما تعهد بمحاسبة “المجرمين”.

وقال المجمع الفقهي في بيان اطلعت عليه السومرية نيوز، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي زار، صباح اليوم، المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء”، الكائن في منطقة الاعظمية ببغداد، مبيناً أن “العبادي استنكر ما جرى في مدينة الأعظمية من اعتداءٍ على جامع الإمام الأعظم وحرق لمنازل المواطنين ولدوائر الوقف السني على يد ثلة مأجورة من المجرمين”.

وأضاف المجمع أن “العبادي أشاد بوقفة العلماء والوجهاء والقادة الأمنيين في استيعاب الفتنة وتطويقها”.

ودعا المجمع الفقهي، بحسب البيان، “العبادي الى محاسبة المجرمين ووضع حدٍ لهذه التجاوزات وتعويض المتضررين من هذه الجريمة”، مؤكداً أن “رئيس الوزراء تعهد بمحاسبة المجرمين”.

يشار الى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، صباح اليوم الخميس (14 آيار 2015)، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها.

وافاد مصدر في الشرطة العراقية، في وقت سابق من اليوم الخميس (14 ايار 2015)، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

الزاملي: ما جرى في الاعظمية مخطط معد له وتم السيطرة على الوضع

a3thamia baghdadاعتبر رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب حاكم الزاملي، الخميس، ما جرى في منطقة الاعظمية شمال بغداد مخطط معد له لإثارة “الفتنة”، وفيما أكد انه تمت السيطرة على الوضع هناك، اشار الى اعتقال اشخاص مشتبه بتورطهم بتلك الاحداث.

وقال الزاملي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “ما جرى في منطقة الاعظمية ليلة امس هو مخطط معد له من قبل جهات واياد خفية لإثارة الفتنة بين العراقيين”، مشيراً إلى أن “حكمة الأجهزة الأمنية والخيريين افشلت ذلك وتم السيطرة على الموقف والوضع هناك”.

وأضاف الزاملي، أنه “تم اعتقال عدد من المشتبه بهم التحقيق جار معهم حاليا”، مؤكداً أنه “تم السيطرة على الاوضاع وانهاء هذه المشكلة ولولا التدخل لحصلت فتنة كبيرة”.

يشار الى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، صباح اليوم الخميس (14 آيار 2015)، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها.

وافاد مصدر في الشرطة العراقية، في وقت سابق من اليوم الخميس (14 ايار 2015)، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

الزبيدي: بغداد خط أحمر وعلى الجميع تطويق الفتنة وتفويت الفرصة على الداعشيين

ba8er alzubaidiاعتبر وزير النقل باقر جبر الزبيدي، الخميس، العاصمة بغداد “خطاً أحمر”، فيما دعا الجميع الى تطويق الفتنة وتفويت الفرصة على “الداعشيين”.

وقال الزبيدي في بيان مقتضب تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “ادعو الجميع لتطويق الفتنة وتفويت الفرصة على الداعشيين”.

وأكد الزبيدي أن “بغداد خط أحمر والوطن في دائرة النار”.

وافاد مصدر في الشرطة العراقية، في وقت سابق من اليوم الخميس (14 ايار 2015)، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

يشار الى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، اليوم الخميس (14 آيار 2015)، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها.

النجيفي يطالب العبادي بتشكيل فوج من أهالي الأعظمية لحماية “مقدساتهم”

a3thamiaطالب نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، الخميس، بتشكيل فوج من اهالي منطقة الاعظمية شمالي بغداد لحماية “مقدساتهم”، مشدداً على ضرورة “التعاون والتآزر” لتجاوز الاوضاع الاستثنائية، فيما كشف أن قوات أمنية ارسلها رئيس الوزراء حيدر العبادي أحبطت محاولة إقتحام جامع الإمام الأعظم.

وقال النجيفي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “ما حدث أمس في مدينة الأعظمية من حرق وتدمير وتكسير واعتداءات على مواطني المدينة من قبل ميليشيات طائفية استغلت مناسبة الزيارة، أمر لا يمكن السكوت”، مضيفاً أن ذلك الامر “يكشف أن هذه الفئة الخارجة عن القانون ومقومات المواطنة تضمر الشر وسوء النية ليس لأبناء الأعظمية فحسب بل للعراق كله”.

وطالب النجيفي، رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”تشكيل فوج من أهالي الأعظمية لحماية مقدساتهم التي انتهكها هؤلاء الخارجون على القانون”، مشددا على ضرورة “التفكير جديا بابعاد خط سير الزائرين الكرام عن مدينة الأعظمية كي نمنع أن يستغل ذلك بأعمال لا تمت إلى جوهر الزيارة بصلة”.

واتهم النجيفي “مليشيات طائفية بالقيام دون وازع من خلق أو ضمير بحرق مبنى استثمار الوقف السني والبيوت القريبة وكسرت سيارات المواطنين واعتدت عليهم وأطلقت شعارات طائفية وتجاوزت على مذهب يتبعه مئات الملايين من المسلمين”، مشيرا الى أنها “حاولت اقتحام جامع الإمام الأعظم لولا تدخل القوات التي ارسلها رئيس مجلس الوزراء”.

واشار النجيفي الى أنه “تواصل مع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي رئيس المجمع الفقهي للعلماء في محاولة لتفادي الآثار السيئة التي ترتبت على هذه الاعتداءات الجبانة ومنع تكرارها واتخاذ الاجراءات التي تحول دون ذلك”، لافتاً إلى أن “الوضع الاستثنائي الذي يعيشه عراقنا العزيز يدعونا جميعا إلى التعاون والتآزر وليس إلى استغلال مناسبة كريمة لتنفيذ أجندات مشبوهة واعتداءات ما أنزل الله بها من سلطان”.

وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب حاكم الزاملي اعتبر اليوم الخميس، ما جرى في منطقة الاعظمية شمال بغداد مخطط معد له لإثارة “الفتنة”، وفيما أكد انه تمت السيطرة على الوضع هناك، اشار الى اعتقال اشخاص مشتبه بتورطهم بتلك الاحداث.

يشار الى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، صباح اليوم الخميس (14 آيار 2015)، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها.

وافاد مصدر في الشرطة العراقية، في وقت سابق من اليوم الخميس (14 ايار 2015)، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

المطلك يدعو الى عدم التهاون مع مثيري الفتن ويطالب بتعويض متضرري الاعظمية

a3thamia baghdadدعا نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، الخميس، القادة الامنيين الى عدم التهاون مع “مثيري الفتن ودعاة الكراهية”، مؤكداً على ضرورة تحصين المواطنين من الاشاعة ودعوتهم للتعاون وكشف المجرمين، فيما طالب بتعويض المتضررين من هذه الاحداث في منطقة الاعظمية.

وقال المطلك في بيان صدر على هامش اتصالات اجراها مع فقهاء ووجهاء مدينة الاعظمية وعدد من القادة الامنيين في وزارة الدفاع وعمليات بغداد، وتلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، “اننا نؤكد على اهمية حماية الاهالي والدوائر الحكومية في الاعظمية والعمل على منع تكرار مثل هذه الاحداث المؤسفة مستقبلا، والحذر من العصابات الاجرامية التي تنتشط خلال اجواء الفوضى والانفلات الامني وتسعى لفرض اجندتها الغريبة على المجتمع العراقي المتآخي والرافض لكل الأجندات الطائفية المشبوهة”.
ودعا المطلك عناصر الامن الى “عدم التهاون مع دعاة الكراهية والتطرف الاعمى ووقفهم عند حدهم واخضاعهم لسلطة القضاء لينالوا جزائهم العادل”، داعيا جميع المواطنين الى “التحصن ضد الاشاعات والابلاغ عن المسيئين والمجرمين”.

وطالب المطلك بـ”تعويض المتضررين من هذه الاحداث المؤسفة”.

واعتبر رئيس الوقف السني محمود الصميدعي، اليوم الخميس، أن أحداث منطقة الاعظمية ببغداد أمس تقف وراءها اجندة طائفية تسيء لسمعة الحكومة ووحدة العراقيين، داعيا الى طرد العصابات التي تجول في شوارع بغداد وعدم احتضانها وقطع الطريق امامها، فيما حذر أن هذه العصابات ستعبث بوحدة العراقيين على شاكلة تنظيم “داعش”.

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن هناك من اراد اشعال “الفتنة” على خلفية الاحداث الأخيرة في منطقة الاعظمية شمالي بغداد، مشيراً إلى أنه تم التصدي لها بوعي الشيوخ والأجهزة الأمنية.

يشار الى ان مجهولين احرقوا، صباح اليوم الخميس (14 ايار 2015) مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

التميمي يوجه بتعويض المتضررين بالاعظمية ويحمل قيادة عمليات بغداد مسؤولية ما حدث

a3thamia 3وجه محافظ بغداد علي التميمي، الخميس، لجان التعويض الفرعية بجرد الاضرار في منطقة الاعظمية نتيجة احداث أمس، فيما حمل قيادة عمليات بغداد مسؤولية تلك الاحداث.

وقال التميمي في حديث لـ السومرية نيوز، “وجهت لجان التعويض الفرعية بجرد جميع الاضرار التي حدثت في الاعظمية لأجل شمولهم بالتعويض وفق قانون رقم 20 لسنة 2009”.

وحمل التميمي “قيادة عمليات بغداد اسباب عدم حماية لمواطنين الامنين في الاعظمية”.

وشهدت منطقة الاعظمية ببغداد، مساء امس الاربعاء (13 ايار 2015)، إقدام مجهولين اندسوا مع زوار الامام موسى الكاظم “ع” على احراق مبنى استثمار الوقف السني وعدد من منازل وسيارات المواطنين، كما قاموا برفع شعارات طائفية.

ووجه القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس (14 آيار 2015)، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها.

الملا: احداث الاعظمية اثبتت أن داعش والمليشيات وجهان لعملة واحدة

haidar almullaاعتبر عضو المكتب السياسي لاتحاد القوى العراقية حيدر الملا، الخميس، أن الاحداث الأمنية في الاعظمية والكاظمية اثبتت أن تنظيم “داعش” والمليشيات المسلحة وجهان لعملة واحدة، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الضرب بيد من حديد لكل مروجي الفتنة و”فضحهم” امام العراقيين.

وقال الملا في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “الأحداث الأمنية في الأعظمية والكاظمية يوم امس اثبتت أن تنظيم داعش الإرهابي والمليشيات المسلحة وجهان لعملة واحدة تحاول ان تستهدف النسيج المجتمعي العراقي والوحدة الوطنية ودق اسفين كبير بين أبناء الشعب وخلق فتنة لا يعلم الا الله بنتائجها الكارثية”.

وطالب الملا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بـ”ضرب بيد من حديد لكل مروجي الفتنة وفضحهم امام الشعب العراقي وكشف الاجندة الخارجية التي تقف ورائهم وجعلهم عبرة لمن يعتبر”، داعيا في ذات الوقت الى “التحلي بالصبر والروح الوطنية لتفويت الفرصة على الداعشيين والمليشياويين وكل اعداء الوطن وتفويت الفرصة لمن يحاول ان يحدث ثغرة في جبهة الوطن وساتر الوحدة الوطنية كي ينفذ منها هؤلاء المتربصون”.

وتابع الملا أن “الجسر الذي يربط بين اهالي الكاظمية والاعظمية سيبقى رمز وحدة هذا البلد وستبقى روح الشهيد عثمان العبيدي حاضرة ونستلهم منها المعنويات في التصدي وتفويت الفرصة لكل مروجي الفتنة الطائفية واصحاب الاجندات”.

واعتبر رئيس الوقف السني محمود الصميدعي، اليوم الخميس، أن أحداث منطقة الاعظمية ببغداد أمس تقف وراءها اجندة طائفية تسيء لسمعة الحكومة ووحدة العراقيين، داعيا الى طرد العصابات التي تجول في شوارع بغداد وعدم احتضانها وقطع الطريق امامها، فيما حذر أن هذه العصابات ستعبث بوحدة العراقيين على شاكلة تنظيم “داعش”.

فيما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن هناك من اراد اشعال “الفتنة” على خلفية الاحداث الأخيرة في منطقة الاعظمية شمالي بغداد، مشيراً إلى أنه تم التصدي لها بوعي الشيوخ والأجهزة الأمنية.

يشار الى ان مجهولين احرقوا، صباح اليوم الخميس (14 ايار 2015) مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

المالكي يستنكر حرق المباني في الاعظمية ويدعو إلى تقديم الجناة للعدالة

noori almalikiاستنكر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الخميس، حرق المباني الخاصة والعامة في منطقة الاعظمية ببغداد، مشدداً على ضرورة الإلتزام بالقانون والسماح للأجهزة الأمنية “وحدها” بالحفاظ على الأمن، فيما دعا الأجهزة الأمنية إلى توخي الحيطة والحذر وملاحقة الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

وقال المالكي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إنه “في وقت يواجه عراقنا العزيز التحديات التي يتسبب بها بقايا نظام البعث المقبور، ومجاميع داعش الارهابية وسائر القوى المعادية، التي تسعى لاشعال الفتنة الطائفية بين مكونات هذا الشعب الذي قدم التضحيات الجسام وتحدى كل المخططات الشريرة، وكان اخر هذه الاعمال الاجرامية، الاحداث التي وقعت في منطقة الاعظمية”، مبينا أن تلك الاعمال “تؤكد ان التحديات التي تواجهها التجربة العراقية تتطلب العمل الجاد لتفويت الفرصة على اعداء الشعب العراقي”.

وشدد المالكي على ضرورة “الالتزام بالقانون والسماح للاجهزة الامنية وحدها بالحفاظ على الامن والدفاع عن حرية وكرامة المواطن العراقي”، لافتا الى أن “هذه الاحداث المؤسفة التي تخللتها عمليات اجرامية بحق المواطنين الأبرياء، تشير بوضوح الى ان المؤامرة تستهدف تمزيق الاواصر بين ابناء الشعب العراقي”.

وأضاف أن “الاعتداء السافر الذي تعرضت له عددا من المباني العامة والخاصة، التي تزامنت مع احياء العراقيين ذكرى استشهاد الامام موسى بن جعفر عليه السلام وحرق الابنية ومظاهر العنف الاخرى، وجه من اوجه تلك المؤامرة التي اعدت من قبل أعداء العراق”.

وتابع “نحن اذ نستنكر هذه الاعتداءات الجبانة، ندعو ابناء الشعب العراقي الى اليقظة والحذر من المندسين والمفرقين لوحدة الكلمة، وكل الذين يريدون تقويض واضعاف هيبة الدولة من خلال الاخلال بالوضع الامني”، مؤكدا على “ضرورة التصدي بحزم وقوة ضد مروجي الفتن بين ابناء الشعب العراقي”.

كما دعا المالكي “الاجهزة الامنية والقوات المسلحة الى توخي المزيد من الحيطة والحذر خلال هذه المرحلة، والتحرك العاجل لملاحقة الجناة وتقديمهم للمحاكمة لينالوا عقابهم العادل”.

واعتبر رئيس الوقف السني محمود الصميدعي، اليوم الخميس، أن أحداث منطقة الاعظمية ببغداد أمس تقف وراءها اجندة طائفية تسيء لسمعة الحكومة ووحدة العراقيين، داعيا الى طرد العصابات التي تجول في شوارع بغداد وعدم احتضانها وقطع الطريق امامها، فيما حذر أن هذه العصابات ستعبث بوحدة العراقيين على شاكلة تنظيم “داعش”.

فيما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن هناك من اراد اشعال “الفتنة” على خلفية الاحداث الأخيرة في منطقة الاعظمية شمالي بغداد، مشيراً إلى أنه تم التصدي لها بوعي الشيوخ والأجهزة الأمنية.

يشار الى ان مجهولين احرقوا، صباح اليوم الخميس (14 ايار 2015) مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

 العبادي يوجه بتطويق الفتنة في الاعظمية ويأمر القوات الامنية بملاحقة مثيريها

baghdadوجه رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان نشر على موقعه الالكتروني، واطلعت السومرية نيوز، عليه ان “اندساس ارهابيين بين زوار الامام الكاظم، ادى لاقتحام مبنى الاستثمار للوقف السني وليس الوقف نفسه أثر ادعاء بوجود حزام ناسف من قبل اهل الفتن”.

واضاف المكتب ان “القوات الامنية تحركت على الفور للسيطرة على الموقف في الاعظمية”، مشيرا الى ان “قيادة عمليات بغداد المتواجدة لديها اوامر من القائد العام للقوات المسلحة بالتعامل بكل حزم مع اية محاولة لزعزعة الامن والعمل على حفظ امن المواطنين وممتلكاتهم”.

واكد المكتب ان “الوضع الامني تحت السيطرة وتجري متابعة اية محاولات مماثلة وتطويقها والسيطرة عليها، نظرا لكثافة اعداد الزوار ووجود تنظيمات ارهابية لديها مخططات لبث الفتن ونقل صورة مغايرة عن التلاحم بين مكونات الشعب العراقي”.

وتابع المكتب ان “القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه بتطويق الفتنة في الاعظمية”، لافتا الى انه “امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها”.

وافاد مصدر في الشرطة العراقية، في وقت سابق من اليوم الخميس (14 ايار 2015)، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

واجرى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اتصالات مكثفة مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي لتطويق ما حدث في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

يشار إلى أن ملايين المسلمين يقصدون سنوياً مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد وذلك لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم (ع)، فيما تعمد القوات الأمنية إلى اتخاذ إجراءات مشددة وقطع بعض الطرق والشوارع، حفاظاً على سلامة الزوار من الهجمات الإرهابية.

رابط مختصر