الفتلاوي تدعو “عقلاء” الاتحاد الكردستاني والتغيير لإتخاذ موقف من “السياسة المسعودية البارزانية”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2015 - 12:43 صباحًا
الفتلاوي تدعو “عقلاء” الاتحاد الكردستاني والتغيير لإتخاذ موقف من “السياسة المسعودية البارزانية”

دعت رئيس حركة إرادة حنان الفتلاوي، الثلاثاء، “عقلاء” الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير لأن يكون لهم موقف من “السياسة المسعودية البارزانية” التي تقرر بيع النفط مباشرة، وطالبت الحكومة الاتحادية بالخروج من “صمتها” وإعلان موقفها من التمادي بهذه السياسة.

وقالت الفتلاوي في بيان صحافي تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “أتمنى على الحكومة ان تخرج من صمتها وتعلن موقفها من التمادي بالسياسة المسعودية البارزانية”، متسائلة “أين موقف وزارة النفط من ذلك فلم يصدر منهم اي موقف لحد الان”.

وأضافت الفتلاوي “عندما اعترضنا سابقاً على الاتفاق النفطي ووصفناه بالنكبة اعترض علينا الجميع وصفقوا وطبلوا وهللوا للاتفاق فماذا حصدنا من الاتفاق لحد الآن سوى المزيد من الأموال تدفع لحكومة كردستان دون وجه حق”، مشيرة الى أن “حكومة الإقليم تتصرف بنفطها كيفما تشاء وتسعى للاستقلال”.

وبينت الفتلاوي أن “على عقلاء كردستان من الساسة الكرد ان يعيدوا النظر بموقفهم مما يقوم به مسعود البارزاني من تمادي وتهور سيلحق الضرر بشعب الإقليم”، مشددة “على العقلاء في الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير، تحديداً، أن يكون لهم موقف حتى لا ينعكس هذا الموقف سلباً على شعب الإقليم الذي لا ذنب له”.

وتابعت رئيس حركة إرادة أن “مسعود البارزاني يحاول ان يختزل كل الكرد بعائلته الحاكمة ويفرض على الاخرين سياساته التوسعية غير المتزنة”، مؤكدة “ننتظر موقفاً جاداً من الحكومة ومن عقلاء الإقليم”.

وكان النائب عن التحالف الكردستاني مسعود حيدر كشف، اليوم الثلاثاء، أن رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني سيجتمع غداً مع النواب الكرد في اربيل، مبيناً أن خيارات عدة ستطرح في الاجتماع منها بيع النفط بشكل مباشر من الاقليم الى الدول.

وأكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، أمس الاثنين (11 آيار 2015)، أن الإقليم يريد تنفيذ الاتفاقية النفطية مع بغداد “وفق ما تم فهمها”، فيما هدد ببيع نفط الإقليم “بشكل مباشر” في حال عدم إرسال بغداد المستحقات المالية.

رابط مختصر