الجيش الليبي متهما تركيا: تقفون وراء تجنيد المتطرفين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2015 - 2:47 صباحًا
الجيش الليبي متهما تركيا: تقفون وراء تجنيد المتطرفين

القاهرة: خالد محمود

اتهم الجيش الليبي، أمس، تركيا رسميا بالمسؤولية «عن جميع عمليات التجنيد والدعم للجماعات المتطرفة في ليبيا وسوريا».
وجاءت الاتهامات غداة قصف الجيش الليبي سفينة شحن تابعة لشركة تركية وتحمل علم جزر الكوك، كانت في طريقها من إسبانيا إلى سواحل ليبيا، مما أدى إلى مقتل القبطان الثالث للسفينة الذي يحمل الجنسية التركية، وإصابة عدد من طاقمها.
وقال الجيش الليبي، إن سلاح الجو كان بإمكانه تدمير سفينة الشحن التركية، لكنه اكتفى فقط بقصفها، بعد أن تجاهلت كل التحذيرات التي وجهها لها بالتوقف لتفتيش الحمولة أو مغادرة المياه الإقليمية الليبية.
من جانبها، رأت الحكومة الانتقالية التي يترأسها عبد الله الثني، أن اختراق الناقلة التركية للمياه الإقليمية، شكل «خرقا صريحا للأعراف الدولية ولكل المواثيق المنظمة لاحترام سيادة الدول». ودعت إلى «احترام السيادة الليبية».

رابط مختصر