علاوي: الضبابية تخيم على حادث اقتحام سجن “الخالص”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 مايو 2015 - 12:20 مساءً
علاوي: الضبابية تخيم على حادث اقتحام سجن “الخالص”
إياد علاوي

قال إياد علاوي، نائب الرئيس العراقي، إن الغموض لا يزال يكتنف حادثة هروب سجناء من سجن “الخالص”، مؤكداً وجود “داعش” في محافظة ديالى، على عكس ما تروج له الحكومة.
يأتي ذلك فيما أعلن وزير الداخلية العراقي، محمد سالم الغبان، أنه سيشكل لجنة وزارية للتحقيق في حادث اقتحام سجن “الخالص” في محافظة ديالى وتوعد بمحاسبة المقصرين. وقال قائمقام “الخالص”، عدي الخدران، إن ضعف المعلومات الإستخباراتية كان السبب وراء الحادث.
وقد تم تداول أكثر من رواية لما حدث إحداها وجّهت أصابع الاتهام لتنظيم “داعش” بناءً على تغريدة تائهة، وأخرى تحدثت عن اقتحام داعشي تبعه انتقام لميليشات شيعية ومنها من اتهم “عصائب أهل الحق” بأنها من قامت بعملية اقتحام السجن وتهريب السجناء وقتلِ سجانيه، إذ أن التأكيد الوحيد بحسب شهود العيان، هو أن سيد ياسر الموسوي، أحد كبار قيادات العصائب, تم تهريبه قبل أيام قليلة من تنفيذ حكم إعدام صادر بحقه.
فهناك روايات متضاربة أثارها حادث اقتحام سجن “الخالص” بالقرب من بعقوبة كبرى مدن محافظة ديالى شرق العراق.
الرواية الرسمية التي تدعهما الحكومة تشير إلى أن مسلحين من تنظيم “داعش” شنوا الهجوم على السجن لتحرير زملاء لهم كانوا معتقلين خلف أسواره.
رواية دعمها بيان منسوب لـ”داعش” يتبنى الهجوم الذي أدى لهروب عدد من المسجونين الخطرين إضافة إلى مقتل عشرات الموقوفين داخل السجن وعدد من قوات الأمن.
غير أن للسياسيين والبرلمانيين من العرب السنة رواية مغايرة.
فبحسب كتلة “تحالف القوى العراقية” في مجلس النواب فإن تنظيم “داعش” طرد من محافظة ديالى بالكامل ولم يعد لديه أي عناصر قادرة على شن مثل هكذا هجوم. التحالف رأي في الهجوم أهدافاً طائفة، موجهاً أصابع الاتهام إلى ميليشيات شيعية ذات نفوذ طاغ في المحافظة، وخاصة أن المهاجمين فروا من المدينة دون تعرض نقاط التفتيش لهم.
أيضاً تباينت الآراء بشأن الميليشيا المسؤولة عن الهجوم، ففيما حامت أصابع الاتهام حول ميليشيات “فيلق بدر” الأكثر تاثيراً في المدينة، تحدث شهود عيان عن تورط ميليشيا عصائب أهل الحق في الهجوم بهدف إطلاق سراح عدد من منتسبيها وخاصة سيد ياسر الموسوي أحد قيادات الميليشيا المحكوم بالإعدام على خلفية تفجيرات “الخالص” العام 2010.
وحتى تتضح حقيقة ما جرى في سجن “الخالص” يضاف الحادث إلى غيره من الملفات المثيرة للجدل في العراق.

رابط مختصر