تفاصيل عملية سجن “الخالص” في العراق: تحرير 30 من “فرسان دولة الخلافة”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 10 مايو 2015 - 1:43 مساءً
تفاصيل عملية سجن “الخالص” في العراق: تحرير 30 من “فرسان دولة الخلافة”

تمكن عشرات السجناء من الهروب من سجن الخالص في محافظة ديالى شمال بغداد، بينهم متهمون بالإرهاب، وذلك بعد اشتباكات دامية بالسلاح مع حراس السجن، الجمعة، بحسب ما أفاد لـCNN المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن.

وفي وقت لاحق تبنى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عملية هروب السجناء من سجن الخالص في محافظة ديالى العراقية شمال بغداد، ومقتل عدد من حراس السجن.

وقال التنظيم في بيان نشره على شكل تغريدات عبر موقع التواصل “تويتر” إنه تم خلال العملية تفجير 15 عبوة صاحبها اشتباك داخل السجن، ما أدى إلى تحرير 30 “من فرسان دولة الخلافة”. وأشار البيان إلى أن “إخواننا داخل السجن قاموا بالتنسيق مع أبطالنا في الخارج لتحديد ساعة الصفر”.
لفت البيان إلى أن عناصر التنظيم فجروا 15 سيارة لقوات الأمن والجيش في المنطقة المجاورة لسجن الخالص، حيث قام السجناء في الوقت نفسه بالاستيلاء على مستودع السلاح داخل السجن حيث هاجموا وقتلوا عددا من حراس السجن.

وأوضح معن بأن السجناء تمكنوا من الحصول على سلاح أحد الحراس، واشتبكوا مع حراس السجن حيث قتلوا 5 منهم، فيما قتل 30 من النزلاء في المواجهات التي جرت داخل السجن.

وفي المحصلة تمكن 40 سجينا من الهروب، 9 منهم محتجزون بتهم تتعلق بالإرهاب، بحسب ما أكد لـCNN غالب عطية المتحدث باسم شرطة ديالى.

وفي حادثة أخرى في ديالى قتل 11 شخصا وأصيب 15 آخرين بجروح، في انفجارين هزا بلدة بلدروز مساء الجمعة، بحسب ما أفاد عطية،

وانفجرت سيارة مفخخة السبت في وسط بغداد، ما أسفر ن مقتل شخصين وإصابة خمسة بجروح بحسب ما أبلغت مصادر في الشرطة CNN، ووقع الانفجار في منطقة الكرادة، بالقرب من تجمع للشيعة خلال تحضيرهم للاحتفال بذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم التي تصادف الأسبوع المقبل.

هل تورطت ‘عصائب أهل الحق’ بتهريب سجناء الخالص في العراق؟

diala majlesجيان اليعقوبي
بعد مقتل 50 نزيلا و12 من رجال الأمن في سجن الخالص السبت، ترددت أنباء عن قيام مجموعة من “عصائب أهل الحق” بمهاجمة السجن مساء الجمعة لإطلاق سراح عدد من رفاقهم.
لكن رئيس مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي قال في مقابلة مع “راديو سوا” إن منفذي عملية سجن الخالص “مسلحون ينتمون إلى تنظيماتٍ إجرامية موجودة في المحافظة، وتهدف إلى زعزعة الأمن في قضاء الخالص الذي يشهد استقرارا أمنيا منذ فترة”.
ونفى التميمي صحة ما تردد من أنباء عن تورط عناصر من عصائب أهل الحق في هذه العملية التي وصفها بالمعقدة.
وقال إن السجن لم يكن فيه أي نزيل من المنتمين للعصائب، وأكد التميمي أن “تقصيرا من قوات شرطة الخالص ساهم في نجاح عملية هروب السجناء، وأن تحقيقا عالي المستوى فتح لمعرفة ملابسات عملية الفرار”.
وفيما يتعلق بملابسات الهجوم، فقد أوضح المسؤول العراقي أن بعض السجناء تغلبوا على الحارس الذي كان قريبا من بوابة الدخول، ثم اقتحموا القسم الذي توجد فيه الأسلحة واستولوا عليها.
وحمّل التميمي قيادة الشرطة في الخالص مسؤولية هذا الخطأ، وأشار إلى انطلاق عملية للبحث عن الهاربين بعد ضرب طوق أمني على المنطقة.
وهنا تسجيل صوتي لرئيس مجلس محافظة ديالى:


المصدر: راديو سوا

رابط مختصر