مقتحم منزل ساندرا بولوك يقول إنه بريء من 26 تهمة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 مايو 2015 - 2:57 مساءً
مقتحم منزل ساندرا بولوك يقول إنه بريء من 26 تهمة

دفع شخص متهم باقتحام منزل نجمة السينما الأمريكية ساندرا بولوك في لوس أنجليس العام الماضي ببرائته من 26 تهمة موجهة إليه.
ويواجه جوشوا جيمس كوربت (39 عاما) عدة اتهامات، بينها بالمطاردة والسرقة وحيازة سلاح آلي.
وفي وقت سابق، عثرت الشرطة على ترسانة أسلحة في منزل كوربت في منزله في كاليفورنيا، بعد إلقاء القبض عليه في منزل ساندرا بولوك في بيفرلي هيلز في يونيو/ حزيران عام 2014.
وكانت ساندرا (50 عاما) في المنزل أثناء الاقتحام المزعوم وحبست نفسها في خزانة الملابس بغرفة النوم حتى وصلت الشرطة.
ومازال كوربت حرا بعد الإفراج عنه بكفالة مالية، لكنه يواجه تهم تبلغ عقوبتها حوالي 20 سنة خلف القضبان في حالة إدانته.
وحددت المحكمة يوم الثامن من يونيو/ حزيران المقبل لجلسة استماع تمهيدية، وهو نفس تاريخ إلقاء القبض عليه العام الماضي.
“مضطرب عقليا”
وكان بحوزة كوربت صور للنجمة الحاصلة على جائزة الأوسكار، بالإضافة إلى دفتر يحتوي على رسالة موجهة لساندرا.
وفي الرسالة، التي أُتيح لوسائل الإعلام الإطلاع عليها الشهر الماضي، وصف كوربت بطلة فيلم “جاذبية” بأنها “فتاته” ووصف نفسه بأنه “زوجها”.
وقال كوربت في رسالته: “إنك فتاة مميزة جدا بالنسبة لي وحياتي بدونك مجرد بؤس.”
وقال محامي كوربت إن موكله “كان يعتقد بالفعل أنه متزوج” من نجمة هوليوود “لكنه لم يعد يعتقد ذلك.”
وأضاف أن كوربت “مضطرب عقليا”، وكان “يتلقى بعض المساعدة في السجن”، وأنه “لم يقصد أبدا إلحاق الأذى بالسيدة بولوك.”
وفي جلسة تمهيدية الشهر الماضي، استمعت المحكمة لتسجيل صوتي للمكالمة التي أجرتها ساندرا بخدمة الطوارئ العام الماضي، والتي بدت فيه مذعورة وتجهش بالبكاء.

رابط مختصر