الرئيسية / أخبار العراق / قوات البيشمركة: مقتل العشرات من مسلحي «داعش» في غارات للتحالف الدولي شرق الموصل

قوات البيشمركة: مقتل العشرات من مسلحي «داعش» في غارات للتحالف الدولي شرق الموصل

peshmergeأربيل: دلشاد عبد الله
أعلنت قوات البيشمركة أن العشرات من مسلحي «داعش» قتلوا أمس، خلال غارات لطائرات التحالف الدولي استهدفت الكثير من مواقع التنظيم شرق الموصل، فيما كشف مصدر مسؤول في محافظة نينوى أن المحافظ أثيل النجيفي سيتوجه اليوم إلى الولايات المتحدة الأميركية في زيارة رسمية لغرض بحث عملية تسليح القوات الخاصة لتحرير الموصل.
وقال العميد سيد هزار، نائب قائد قوات زيرفاني (النخبة) التابعة لقوات البيشمركة المرابطة في محور الخازر، لـ«الشرق الأوسط» إن «طائرات التحالف الدولي وجهت ضربات مدمرة لمواقع تنظيم داعش الإرهابي في برطلة وطوب زاوا وبازوايا والإمام رضا وبعشيقة، والمناطق المحاذية لمحور خازر (شرق الموصل) وإن الغارات أسفرت عن مقتل أكثر من 30 مسلحا من (داعش) وتدمير عدد كبير من عجلات التنظيم»، مؤكدا بالقول: «التنظيم فقد قوته الهجومية وهو غير قادر على شن هجمات واسعة، لأن قوات البيشمركة لقنتهم درسا لن ينسوه أبدا».
وفي السياق ذاته قال سعيد مموزيني، مسؤول إعلام الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق في الموصل، لـ«الشرق الأوسط»: «قتل أمس أكثر من 26 مسلحا من (داعش) في غارة جوية استهدفت رتلا مكونا من 12 سيارة من سيارات التنظيم بالقرب من ناحية بعشيقة، حيث تم تدمير كل السيارات». وبين أن كلا من محمد العمراني الملقب بأبي القاسم وكاشف الدين البدراني الملقب بأبي مهند، وهما من أبرز قادة التنظيم العراقيين، قتلا خلال تلك الغارة.
وأشار مموزيني إلى أن «مدينة الموصل شهدت خلال اليومين الماضيين هروب الكثير من مسلحي وقادة (داعش) وعوائلهم باتجاه الأراضي السورية». وقال: «بحسب المعلومات التي وصلتنا، فإن 260 عائلة من عوائل مسلحي تنظيم داعش التركمان هربت أمس من مدينة الموصل إلى الأراضي السورية، خوفا من بدء عملية تحرير المدينة، فيما فر 81 مسلحا من (داعش) إلى مدينة الرقة السورية من بينهم 20 من قيادات التنظيم البارزين، وعمليات الهروب هذه تدل على انهيار التنظيم».
وعن آخر تطورات الوضع داخل مدينة الموصل، بين مموزيني أن «(داعش) قطع أمس أيدي 14 مواطنا من مواطني الموصل بعد وقوفهم بوجه التنظيم، كذلك فجر أمس 24 منزلا من منازل شيوخ عشائر الجبور واللهيب في قضاء بعاج (غرب الموصل)، لرفضهم مبايعة خليفة داعش الإرهابي (أبو بكر البغدادي)، وهربهم إلى جهة مجهولة خشية استهدافهم من قبل التنظيم الإرهابي».
في غضون ذلك كشف مصدر في محافظة نينوى، لـ«الشرق الأوسط» أن «المحافظ أثيل النجيفي سيتوجه اليوم إلى الولايات المتحدة الأميركية في زيارة تستمر لمدة أسبوع لبحث عملية تحرير الموصل وتسليح قوات الحشد الوطني من أبناء محافظة نينوى الذين يواصلون استعداداتهم في معسكرات التدريب في إقليم كردستان»، مبينا أإن «عملية تسليح أبناء الموصل ضرورية لأنهم سيمسكون الأرض في مدينتهم في مرحلة ما بعد (داعش)». وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن «(داعش) بصدد بناء سور كونكريتي حول الموصل تحت اسم (سور الخلافة) تحسبا لعملية تحرير المدينة».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*