مقتل العشرات من (داعش) بقصف جوي بمحيط مصفى بيجي ووصول 150 مقاتلاً من الحشد الشعبي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 مايو 2015 - 4:57 مساءً
مقتل العشرات من (داعش) بقصف جوي بمحيط مصفى بيجي ووصول 150 مقاتلاً من الحشد الشعبي

أفاد مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين، اليوم الاربعاء، بأن العشرات من عناصر تنظيم (داعش) قتلوا بقصف جوي لمحيط مصفى بيجي، شمالي تكريت،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، فيما اكد وصول 150 مقاتلاً من الحشد الشعبي لإسناد القوات الامنية داخل المصفى.
وقال المصدر في حديث الى (المدى برس) ان “طيران التحالف الدولي والطيران العراقي نفذا، صباح اليوم، 11 ضربة جوية على مواقع لتنظيم (داعش) في مصفاة بيجي ومحيطها، اسفرت عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “الغارات الجوية قصفت سبعة تجمعات للتنظيم خمسة منها داخل المصفاة وموقعين في محيط المصفى”، مشيراً إلى أن “150 مقاتلاً من الحشد الشعبي يمثلون كتائب الامام علي وصلت الى مصفى بيجي وتمكنت من فك الطوق للقوات المحاصرة والمساهمة بإسناد القوات داخل المصفى”.
وكانت قيادة قوات الشرطة الاتحادية اعلنت، الاثنين (2015/05/04)، عن تكبيد (داعش) خسائر “فادحة” في المعارك الدائرة حالياً في قاطع عمليات بيجي، شمالي صلاح الدين،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، لاسيما مع وصول تعزيزات كبيرة من القوات الأمنية والحشد الشعبي إلى القضاء، المشاركة الفاعلة لطيران الجيش.
يذكر أن مصدراً أمنياً مسؤولاً في صلاح الدين، كشف أمس السبت،(الثاني من ايار 2015 الحالي)، عن محاصرة تنظيم (داعش)، لـ200 عنصر من القوات المشتركة في مصفى بيجي، شمالي تكريت، (170 كم شمال العاصمة بغداد)، مؤكداً سيطرة التنظيم على 90 بالمئة من المصفى، وفي حين حذر من وقوع مجزرة بحقهم، أكد محاصرة المسلحين لقوة تدعى (أحمد جفات) بالقرب من المصفى.
كان مصدر في الشرطة الاتحادية في محافظة صلاح الدين، كشف في (الثلاثين من نيسان 2015)، عن قطع تنظيم (داعش) الامدادات عن القوات المتمركزة في مصفى بيجي، مبيناً أن الاسناد الجوي لم يصل حتى الآن بالرغم من مرور نحو 24 ساعة على طلبه، وفي حين أكد وجود نزاع بين قوات عمليات صلاح الدين والشرطة الاتحادية داخل المصفى بشأن إصدار الأوامر، حذر من سقوط المصفى في حالة استمرار الأوضاع فيه على حالها.
وكان مجلس محافظة صلاح الدين أكد، في (الـ29 من نيسان المنصرم)، أن مصفى بيجي والمناطق الشمالية والجنوبية للقضاء،(40 كم شمال تكريت)، بحاجة لتعزيزات للتغلب على خروق تنظيم (داعش)، مبيناً أن 50 بالمئة من مصفى بيجي يتعرض لمخاطر التنظيم.
وتناقلت وسائل إعلامية أخباراً عن تدهور الوضع في قضاء بيجي، وتوغل تنظيم (داعش) داخل مصفاه، وسيطرته على 40 بالمئة منه، بعد قيام التنظيم بإحراق النفط الأسود وإطارات السيارات لمنع طيران التحالف من قصف أهدافه، مبينة أن التنظيم هاجم القوات الأمنية بعدد من السيارات المفخخة.

رابط مختصر