الرئيسية / أخبار العراق / محافظ الأنبار: العبادي كلف قيادة عمليات الجزيرة بمسك الملف الأمني في النخيب

محافظ الأنبار: العبادي كلف قيادة عمليات الجزيرة بمسك الملف الأمني في النخيب

IRAQ-CONFLICTأعلن محافظ الأنبار، اليوم الأربعاء، عن توجيه رئيس الحكومة، حيدر العبادي، بإعادة الملف الأمني في ناحية النخيب، إلى قيادة عمليات الجزيرة والبادية، مؤكداً أن قوات الحشد الشعبي فيها ستكون خاضعة لتلك القيادة حصراً.
وقال صهيب الراوي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، وجه بتخويل قيادة عمليات الجزيرة والبادية في محافظة الأنبار، بمسك الملف الأمني في ناحية النخيب، واخضاع أي قوة من الحشد الشعبي أو غيره لأوامر تلك القيادة”.
وأضاف الراوي، أن “الوضع الأمني في ناحية النخيب، مستقر ولا يوجد أي خرق أو توتر”، مؤكداً أن “تحرك قوات الحشد الشعبي سيكون بإمرة قيادة الجزيرة والبادية حصراً”.
وكان رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، أكد أمس الثلاثاء،(الخامس من أيار 2015 الحالي)، أن الإجراءات الأمنية في ناحية النخيب “لا تحمل” أي أبعاد جغرافية، داعياً إلى طمأنة المواطنين بشأن تلك الإجراءات.
وكان مسؤولون كربلائيون أعلنوا، في (الثالث من ايار الحالي)، عن تكليف قيادة عمليات الفرات الأوسط بمسؤولية تأمين ناحية النخيب، الواقعة على الحدود الغربية للمحافظة، عازين ذلك إلى قطع الطريق على أي تهديد “إرهابي” يستهدف كربلاء.
يذكر أن محافظة الأنبار، مركزها مدينة الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، تشهد وضعاً متفجراً نتيجة تصاعد الاشتباكات بين القوات الأمنية وتنظيم (داعش).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*