تركيا تعتقل مدعين أوقفوا شاحنات متجهة لسوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 مايو 2015 - 12:13 مساءً
تركيا تعتقل مدعين أوقفوا شاحنات متجهة لسوريا
صورة أرشيفية لعناصر في الشرطة التركية

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
اعتقلت تركيا، الأربعاء، أربعة مدعين وشرطي درك لمحاولتهم تفتيش شاحنات متجهة لسوريا تتبع جهاز المخابرات الحكومي اشتبهوا في أنها تحمل أسلحة غير قانونية لمعارضين يقاتلون الحكومة السورية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الاعتقالات تمت في إطار حملة من جانب الرئيس رجب طيب أردوغان على أنصار رجل دين إسلامي مقره الولايات المتحدة في القضاء والشرطة يتهمه بمحاولة الإطاحة به. وتم اعتقال 17 ضابط جيش في الشهر الماضي في نفس القضية.

ولم يتسن لرويترز الاتصال بالشرطة أو ممثلي الادعاء للتعليق.

ورفض جهاز المخابرات التركي (إم.آي.تي) الذي يعتبر مواليا بشدة لأردوغان السماح بتفتيش شاحنات تم ايقافها في إقليم أضنة الجنوبي العام الماضي. وبعد مشادة تحركت المركبات التي قالت أنقرة إنها كانت تحمل مساعدات إنسانية.

وأردوغان من أكثر الزعماء مجاهرة لعدائه للرئيس السوري بشار الأسد الذي قال إن الدعم التركي كان عاملا أساسيا ساعد المقاتلين المتشددين في الاستيلاء على مدينة إدلب في شمال غرب سوريا في وقت سابق هذا العام.

وتنفي تركيا هذه المزاعم وأي تلميح بأنها سلمت أسلحة إلى مقاتلين متشددين.

وقالت شبكة سي.إن.إن. ترك التلفزيونية الخاصة إن الخمسة اتهموا بمحاولة “إسقاط أو شل قدرات” الحكومة من خلال استخدام القوة أو الحصول على معلومات تتعلق بالأمن والأنشطة السياسية للدولة وكشفها.

وكان الرئيس اردوغان وصف حركة “خدمة” التابعة لمنافسه السابق رجل الدين فتح الله كولن بأنها منظمة إرهابية تعمل على تشويه سمعته والاستيلاء على السلطة. واتهم أنصار كولن بأنهم وراء فضيحة الفساد في عام 2013 التي شملت شخصيات من دائرته المقربة.

وتم إيقاف التحقيق وإقصاء عاملين في السلك القضائي يشتبه أنهم من أنصار غولن. وينفي غولن هذه الاتهامات.

وفي العام الماضي عززت الحكومة التركية سلطات وكالة المخابرات الوطنية في إجراء ينظر اليه منتقدو أردوغان على أنه محاولة لإحكام قبضته على أجهزة الدولة.

رابط مختصر