بالفيديو: هل بات سوق الصفارين في بغداد معرضا للزوال؟

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 مايو 2015 - 4:33 مساءً
بالفيديو: هل بات سوق الصفارين في بغداد معرضا للزوال؟

بعد أن كانت اعدادهم تتجاوز المئة لم يتبق من الصفارين العاملين في هذا السوق سوى اربعة ، ما يجعل هذه المهنة مهددة بالإنقراض .

ويقول إحسان الصفار، حرفي:”يا ريت لو تلتفتنه السياحة الدولة يعني يحضرولنه محلات يشوفولنه حل ويه هل قماشة الي دتغزيه للسوك كله هذا سوك اثري من ايام الدولة العباسية لحد الآن راح كليته ما بقى من عنده غير كم محل مال صفارين، تقريباً راح تنقرض يعني ما ظل بيهه شي احنه بس اربع محلات بقينة ندك بإيدينه”.

ويضيف كامل الكرادي، حرفي:”ايجارات المحلات مثلا اني خلص العقد مالتي خلي نكول ايجاري مثلا خمسمية بالشهر اذا اجه قماش دفع ستمية يطلعوني الي ينطوه لأبو الستمية، شغلنه مرتبط بالوضع الامني اذا الوضع الامني ميتحسن وميجون وفود اجنبية سياحية شغلنه ميتحسن”.

ومع قلة عدد الصفّارين العاملين داخل السوق، إلا انهم يعانون من عدم توفر مادة النحاس المستخدمة في اعمالهم الحرفية.
ويقول سلمان النقاش، حرفي : “نحاس ماكو اذا يتوفر النحاس حتى الصفّار من يريد يشتغل يكدر يفصل من قطع النحاس”.

ويبدو ان خطر الزوال الذي يهدد المعالم التراثية المتعددة في العاصمة بغداد ، سيبقى قائما في ظل غياب اليات محددة من قبل الجهات المختصة لوضع خطط كفيلة بإنقاذها.

رابط مختصر