القلمون: السيطرة على أكثر من ١٠٠ كلم مربع كانت ملاذاً للمسلحين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 مايو 2015 - 9:22 مساءً
القلمون: السيطرة على أكثر من ١٠٠ كلم مربع كانت ملاذاً للمسلحين

حققت وحدات الجيش السوري والمقاومة، اليوم، انتصاراً كبيراً في جرود القلمون، بعد متابعة ورصد وتنسيق، أفضت إلى وصول الجنود إلى جرد عسال الورد من الجهتين اللبنانية والسورية بعد السيطرة الكاملة على الجرد إضافة إلى معبر الصهريج.
وبهذا، جرى وصل جرد عسال الورد السورية بجرد بريتال اللبنانية وطرد المسلحين. وقد فُصلت جرود عرسال اللبنانية عن منطقة الزبداني السورية وسرغايا ومضايا، ما أدى إلى تشتت المسلحين إلى جهات متعددة.
وتجدر الإشارة إلى هنا، بحسب معلومات أمنية لـ«الأخبار» أن هذه الخطوة قد تمت بنجاح و«من دون أي خسائر بشرية في صفوف القوات».
في المقابل، وصلت حصيلة القتلى في صفوف المسلحين خلال الأيام القليلة الماضية بالعشرات غالبيتهم من «جبهة النصرة» وفصائل مسلحة أخرى، إضافة إلى تدمير عشرات الآليات العسكرية التابعة لهم.
وأسهمت تلك التطورات الميدانية والخسارة الكبيرة التي تلقتها تلك الجماعات إلى حصول بلبلة في صفوف المسلحين وانهيارات وحالات تخوين. وقد تمت السيطرة على مساحات من الجزءين اللبناني والسوري بلغت أكثر من ١٠٠ كلم مربع تتضمن عشرات التلال والمغاور، وفيها مواقع ونقاط عسكرية ومعسكرات كانت ملاذاً للمسلحين طوال الفترة التي تحصنت فيها الجماعات التكفيرية.
وبحسب معلومات «الأخبار» تمت السيطرة على النقاط التالية:
ضهرة الوعرة الشمالية
مشروع الخضار الفوقاني
حرف البترا
حرف زند التنور
مرتفع الوشن
قبع الديشارة
حرف وادي الصغير
جبل المنار
مشروعة الخضار التحتاني
حرف الدقرات
قبع الخمرة
رام الحلاقين الغربي والشرقي
مشروع الموادين
حرف الديشارة
مجموعة تلال قرنة النحلة
حرف الوسطاني
قبع شعب الجماعة
ضهرة العريض
وقبع الريض
عقبة صالح
قبع واد الكنيسة
مرتفع وادي المغارة

(الأخبار)

رابط مختصر