الرئيسية / أخبار العراق / الأسدي : تشكيل الحرس الوطني يؤدي إلى تدمير المؤسسة العسكرية

الأسدي : تشكيل الحرس الوطني يؤدي إلى تدمير المؤسسة العسكرية

army iraqحذر النائب عدنان الاسدي، اليوم الخميس، من تشكيل الحرس الوطني في البلاد تخوفاً من “تدمير” المؤسسة العسكرية ، وفيما أشار إلى إن تسليحه يجب ان يكون اخف من تسليح الجيش وأثقل من تسليح الشرطة.
وقال الاسدي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان وحضرته (المدى برس)، إن “مشروع قانون الحرس الوطني يعمل على ترهل كبير في المؤسسة العسكرية ويتداخل مع المؤسسات الامنية السابقة”.
وأضاف الاسدي، إن “وزارة الداخلية لديها تشكيل عسكري هو الشرطة الاتحادية التي تعمل بدرجة تسليح اقل من مستوى الجيش وأعلى من مستوى الشرطة المحلية وان مشروع قانون الحرس الوطني ينص في المادة 3 /ثانياً، ان يكون تسليح قوات الحرس الوطني أثقل من تسليح الشرطة واخف من تسليح الجيش بما يناسب المهام والواجبات”.
وتابع الاسدي، ان ” قيادة الشرطة الاتحادية تضم خمس فرق حالياً وكان مؤملاً ان تتوسع الى كل محافظات العراق ويكون في كل محافظة لواء كامل من ابناء المحافظة وتكون هذه الالوية بإمرة قائد الشرطة الاتحادية ثم بوزير الداخلية وبالقائد العام للقوات المسلحة”.
واكدت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، في،(الـ31 من آذار 2015)، أن هناك توجهاً داخل البرلمان يريد للحرس الوطني أن يكون رديفاً للجيش والشرطة، ويرتبط بالقيادة العامة للقوات المسلحة، معربة عن أملها أن يتم إقرار مشروعه قريباً.
وكان رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري قد أكد في (الـ23 من كانون الأول 2014 المنصرم)، أن تشريع قانون الحرس الوطني سينهي “الجدل” بشأن الحشد الشعبي والعشائر.
وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة، في (الـ21 من تشرين الثاني 2014 المنصرم)، أن إجراءات تشكيل الحرس الوطني “بدأت بالفعل” من خلال المشاركة الشعبية في قتال (داعش) بمختلف مناطق العراق، وفي حين رأت كتلة الأحرار أن الحل يتمثل بالتعديل السابق لقانون المحافظات، وبيّنت أن الحكومة ستخضع قوات البيشمركة الكردية لقانون الحرس الوطني، حذرت كتلة (الوفاء للأنبار) من تكرار سيناريو الصحوات، وشددت على ضرورة إقرار قانون الحرس الوطني قبل الحديث عن تشكيله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*